بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الثلاثاء, 23 نيسان 2019
آخر الأخبار
عاجل.. الجيش الجزائري: منع المسؤولين من أداء مهامهم تصرفات منافية لقوانين الجمهورية ولا يقبلها الشعب عاجل.. رئيس أركان الجيش الجزائري: هناك أصوات تعمل على الدفع بالبلاد إلى فخ الفراغ الدستوري عاجل..مجلس الوزراء السعودي يؤكد مواصلة السعي لتحقيق الاستقرار بالأسواق البترولية عاجل..السعودية تشدد على ضرورة مواصلة الجهود الدولية لحمل النظام الإيراني على الالتزام بمبادئ القانون الدولي عاجل.. الرئيس المصري :القمة الأفريقية المصغرة منحت المجلس العسكري في السودان مزيدا من الوقت لإقامة نظام ديمقراطي تجارة بمليارات الدولارات ..العراق ارض الاحلام للسيارات " المشطوبة " في امريكا واوروبا منظمة إدارة الأزمات الإیرانیة: الفیضانات اجتاحت 235 مدينة و 4304 قرية.. ومصرع 78 شخصًا ونحو ألف مصاب محافظة بغداد تطلق حملة لـ " اعادة الامل " لمناطقها المهملة بسبب هجمات داعش .. 30 قرية في نينوى اخليت من سكانها نائب كردي : مقربون من العبادي يسعون لاسقاط عبد المهدي

في ذكرى الثورة.. حقوق الإنسان يكشف حصيلة مروعة للإعدامات والقمع في إيران

1

ذكر مرصد حقوق الإنسان في إيران في تقرير شهري حول انتهاك حقوق الإنسان، أنه منذ بداية العام ولغاية الذكرى الأربعين للثورة، في 11 فبراير، قامت السلطات الإيرانية بإعدام 16 شخصاً، ونفذت 23 حالة جلد بالسوط، واعتقلت أكثر من 70 ناشطا كلهم من أبناء القوميات.

وأشار التقرير إلى أن السجناء السياسيين والناشطين في مجال حقوق الإنسان ومعتقلي الرأي يتعرضون للتعذيب.

وكان بعض الناشطين الذين أفرج عنهم مؤخرا فضحوا صنوف التعذيب ضد المعتقلين لإجبارهم على اعترافات قسرية وذلك عبر حملة على مواقع التواصل بهاشتاغ "من_هم _شکنجه_شدم" باللغة الفارسية أي "أنا أيضاً تعرضت للتعذيب".

وكشف هؤلاء الناشطون عن تعرضهم للضرب الشديد بمختلف الأدوات وحرمانهم من العلاج الطبي وتهديدهم بالاغتصاب والإيهام بالإعدام وغيرها من أشكال التعذيب لإجبارهم على الاعترافات القسرية.

وذكر مرصد حقوق الإنسان في إيران أنه قبيل ذكرى الثورة بأيام نفذت السلطات القضائية 16 حالة إعدام في إيران، بينها 5 حالات على الملأ العام وحالة واحدة بحق امرأة.

كما قامت بتنفيذ أحكام الجلد بالسوط على الملأ وكذلك ربط السجناء بالقضبان في فناء السجن لمدة 24 ساعة.

ووفقاً للتقرير، لا تزال أعداد كبيرة من مدافعي حقوق الإنسان والمحامين وناشطي البيئة والناشطين السياسيين والمدنيين يحتجزون في السجون الإيرانية، حيث حاكمتهم السلطات الإيرانية بسبب النشاطات السلمية، مدينة إياهم بحالات طويلة الأمد للسجن.

أ.ص

إقرأ ايضا
التعليقات