بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الثلاثاء, 23 نيسان 2019
آخر الأخبار
عاجل.. الجيش الجزائري: منع المسؤولين من أداء مهامهم تصرفات منافية لقوانين الجمهورية ولا يقبلها الشعب عاجل.. رئيس أركان الجيش الجزائري: هناك أصوات تعمل على الدفع بالبلاد إلى فخ الفراغ الدستوري عاجل..مجلس الوزراء السعودي يؤكد مواصلة السعي لتحقيق الاستقرار بالأسواق البترولية عاجل..السعودية تشدد على ضرورة مواصلة الجهود الدولية لحمل النظام الإيراني على الالتزام بمبادئ القانون الدولي عاجل.. الرئيس المصري :القمة الأفريقية المصغرة منحت المجلس العسكري في السودان مزيدا من الوقت لإقامة نظام ديمقراطي تجارة بمليارات الدولارات ..العراق ارض الاحلام للسيارات " المشطوبة " في امريكا واوروبا منظمة إدارة الأزمات الإیرانیة: الفیضانات اجتاحت 235 مدينة و 4304 قرية.. ومصرع 78 شخصًا ونحو ألف مصاب محافظة بغداد تطلق حملة لـ " اعادة الامل " لمناطقها المهملة بسبب هجمات داعش .. 30 قرية في نينوى اخليت من سكانها نائب كردي : مقربون من العبادي يسعون لاسقاط عبد المهدي

المركزي الإيراني يعترف بانخفاض عائدات النفط إلى أقل من النصف

2
أعلن البنك المركزي الإيراني في تقرير له ، انخفاض مبيعات النفط والمنتجات النفطية (المبيعات المحلية والأجنبية) إلى أقل من النصف في شهر ديسمبر الماضي، مقارنة بشهر نوفمبر الماضي.
ووفقًا للتقرير، فقد انخفضت عائدات النفط في ميزانية الحکومة، شهر ديسمبر الماضي أقل من 50 ألف مليار ريال، في حين كانت عائدات النفط في شهر نوفمبر الماضي 117 ألف مليار ريال. وفي الأشهر الثمانية من العام الماضي كان متوسط العائدات الشهرية أكثر من 105 آلاف مليار ريال.
وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات نفطية ضد إيران في نوفمبر الماضي، وفي أعقابها انخفضت صادرات النفط اليومية الإيرانية إلى مليون برميل.
يشار إلى أن هذا الرقم يظهر انخفاضًا بنسبة تزيد على 50 في المائة، مقارنة بمتوسط صادرات العام الماضي.
ولم يذكر البنك المركزي ما إذا كانت عائدات النفط في ديسمبر  هي قيمة النفط الذي صدرته إيران في هذا الشهر، أم هي الأموال التي حصلت عليها إيران من صادرات النفط في الأشهر الماضية، فعادةً ما تمهل إيران عملاءها ثلاثة أشهر لتسوية ثمن النفط. فإذا كانت أرقام البنك المركزي تشير إلى أن الأموال التي تم تقاضيها في ديسمبر تعود للنفط الذي تم بيعه في الأشهر الماضية، فمن المتوقع أن تواجه الحكومة عجزًا هائلاً في الميزانية.
وتظهر إحصائيات البنك المركزي عن الأشهر التسعة الأخيرة من العام الماضي، أن الميزان التشغيلي، ورأس المال في الميزانية التي يبلغ عجزها 451 ألف مليار ريال، يعادل ضعف توقعات قانون الموازنة لمدة 9 أشهر من عام 2018، وهكذا فإن الحكومة ستواجه حتى شهر ديسمبر المقبل، عجزًا كبيرًا في الميزانية.
ع د
إقرأ ايضا
التعليقات