بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بيارق الخير تقدم مقترحا لتقليص عدد الوزارات وتحويل صلاحياتها الى المحافظات

محمد الخالدي

كشفت كتلة بيارق الخير النيابية، عن تقديمها مقترحا لتقليص عدد الوزارات وتحويل صلاحياتها الى المحافظات،..

وقال رئيس كتلة بيارق الخير محمد الخالدي إن كتلته لديها مقترح ستقدمه الى البرلمان يتضمن تقليص عدد الوزارات في الحكومة الى 14 او 13 وزارة وتحويل صلاحياتها الى الحكومات المحلية في المحافظات، لتفعيل مبدأ اللامركزية في الدولة، مؤكدا ان هناك ترهلا وظيفيا كبيرا وتداخلا في الصلاحيات لكثرة الاقسام والوكلاء والموظفين.

واضاف انه لاتوجد حاجة لبقاء الوزارات على عددها الحالي البالغ 22 وزارة، لأن بقاءها بهذا العدد يزيد من كاهل الموازنة الاتحادية التي تخصص اغلبها الى النفقات التشغيلية، محذرا من مساعي بعض النواب لاعادة فصل بعض الوزارات كوزارتي الصحة والبيئة او الاسكان والبلديات.

بدورها عدت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني فيان صبري، مقترح دمج الوزارات بأنه “اجراء جيد” شرط تطبيقه وفق اسس وتخطيط سليم.

وقالت صبري”: إن موضوع دمج او فصل بعض الوزارات فيه جوانب سلبية واخرى ايجابية، لكن الموضوع برمته يحتاج الى دراسة مستفيضة وتخطيط من قبل البرلمان وتحديدا لجنة التخطيط ومراقبة البرنامج الحكومي لاجراء تقليص فعلي لان قرار دمج الوزارات السابق كان يستهدف فقط شخص الوزير، بينما الوكلاء والموظفون باقون.

وأضافت صبري: نحن مع دمج الوزارات وتقليص النفقات وتحويلها صلاحياتها الى المحافظات، لكن شرط عدم تعيين وكلاء ومستشارين جدد في المحافظات، لان ذلك سيزيد النفقات التشغيلية.

من جهته، قال النائب السابق محمد المسعودي، ان زيادة عدد الوزارات وجد لترضية الفرقاء السياسيين وحتى المساعي لاعادة فصل المندمجة منها تأتي لاغراض محاصصية، لكن في الواقع البلد يحتاج الى تقليص الحلقات الزائدة في الدولة سواء في الوزارات او الاقسام او الهيئات.

واضاف المسعودي: على الحكومة والبرلمان المضي بالغاء بعض الوزارات ودمج الاخرى حسب اختصاصها وكذلك الغاء بعض الاقسام والمديريات ومناصب الوكلاء، لتنشيط عمل الحكومة وزيادة النفقات في الدولة.

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات