بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أهالي قم الإيرانية يرفعون شعارات ضد روحاني في "مسيرات الثورة"

1

حوّل أهالي مدينة قم وسط إيران، أمس الإثنين، مسيرتهم في ذكرى ما يسمى ”انتصار الثورة“، إلى شعارات ضد الرئيس حسن روحاني.

ورفع المتظاهرون لافتات وشعارات ضد الرئيس روحاني، معتبرين أنه ”السبب الرئيس وراء الغلاء وتدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد“، خاصة بعد تضييق الخناق على الاقتصاد؛ إثر العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

وكتب المحتجون في اللافتات التي رفعت ”أيها السبب في الغلاء، حتى عيد الله لن تبقى في منصبك“، في إشارة إلى روحاني الذي يحمّلونه مسؤولية سوء الأوضاع الاقتصادية، ويتوقعون من المؤسسة الدينية اتخاذ إجراءات ضده مع بداية حلول العام الإيراني الجديد، في 21 مارس/آذار المقبل، والذي يسمى بـ“عيد النيروز“.

كما حمل المتظاهرون مخطوطة أخرى مكتوبًا عليها: ”الناس على طريق الثورة، أيها السادة المسؤولون، تفكرون بالأكل فقط، على بركة الله“

وعبارة ”على بركة الله“ يستخدمها الرئيس حسن روحاني في كلماته وخطاباته، وأصبحت من أدبيات الخطاب الشعبوي الإيراني في السنوات الأخيرة، وخاصة القوى الدينية المحافظة التي تستخدمها لمهاجمة حكومة روحاني والاستهزاء به.

كما هتف المتظاهرون في قم، التي تعد معقل رجال الدين، ضد رئيس البرلمان علي لاريجاني، مشيدين بقرار أهالي مدينة كرج الواقعة غرب العاصمة طهران بمنعه من إلقاء خطاب له في ذكرى انتصار الثورة، واصفين إياه بأنه ”من رجال الفتنة“.

وينحدر لاريجاني من مدينة قم وأصبح في السنوات الأخيرة يميل إلى التيار الإصلاحي والمعتدلين، بعدما كان من قيادات التيار الأصولي المتشدد، كما أنه ساهم في تمرير الاتفاق النووي مع القوى الغربية خلال مناقشته في البرلمان في عام 2015.

وشهدت بعض المدن الإيرانية، ومنها محافظة كرمنشاه، رفع شعارات تندد بسوء الأوضاع الاقتصادية وتفشي البطالة والفقر، في ظل العقوبات الأمريكية الصارمة ضد النظام الإيراني.

أ.ص

أخر تعديل: الثلاثاء، 12 شباط 2019 02:28 ص
إقرأ ايضا
التعليقات