بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

صحيفة إسرائيلية تكشف تفاصيل جديدة في عملية تهريب عالم نووي إيراني

1
ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن عملية تهريب العالم النووي الإيراني إلى بريطانيا، تمت بالتعاون بين وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "CIA"، وجهاز الاستخبارات الخارجية البريطانية MI6، وجهاز الاستخبارات والعمليات الخاصة الإسرائيلي الموساد.
وحسب ما أوردته الصحيفة، أنه تم اعتماد عنصر الخداع في العملية، التي نفذت ليلة رأس السنة، أي قبل أقل من شهر ونصف الشهر، على استغلال أزمات اللاجئين والهجرة غير الشرعية التي تواجهها دول أوروبا في السنوات الأخيرة، من أجل تهريب العالم الإيراني.
وأشارت إلى أنه تم تهريبه عبر قارب مطاطي إلى مدينة "ليد" الواقعة بمقاطعة ”كنت“ جنوب شرق بريطانيا، على القناة الإنجليزية.
وأضافت أن عملية التهريب شملت العالم النووي الإيراني، فضلًا عن 12 مهاجرًا إيرانيًّا اضافيًّا، تم تهريبهم عبر القناة الإنجليزية بقارب مطاطي.
ونشرت الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني صورًا تظهر الإيرانيين أثناء وجودهم على متن القارب المطاطي، لافتةً إلى أن العالم لديه معلومات حول البرنامج النووي لبلاده.
ويبدو أن الحديث يجري عن قيام العالم الذي تم تهريبه إلى بريطانيا، بتحديد الشخصيات ذات الأهمية بالنسبة للبرنامج النووي الإيراني لصالح أجهزة استخبارات غربية.
ولم تذكر الصحيفة الكثير من التفاصيل المتعلقة بملابسات عملية التهريب وكيفية تنفيذها، لكنها أشارت إلى أن ”الموساد“ الإسرائيلي لعب دورًا في تهريبه من إيران إلى تركيا، وهناك تم استجوابه والتحقيق معه، ومن ثم قام جهاز الاستخبارات البريطانية الخارجية بترتيب تهريبه من تركيا إلى بريطانيا.
وعقب وصوله إلى بريطانيا، تم استجوابه بواسطة الاستخبارات البريطانية الخارجية، ومحققي وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، وبعد نهاية التحقيقات تم نقله جوًّا إلى الولايات المتحدة.
وأشارت الصحيفة إلى أن بريطانيا التي لم تنسحب من الاتفاق النووي مع إيران، عقب انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية في أيلول  الماضي، اضطرت لاخفاء دورها في عملية تهريب العالم النووي الإيراني، ناقلة عن مصادر على صلة بالقضية، أن الاستخبارات البريطانية رصدت تحركًا فوريًّا من قبل أجهزة استخبارات تابعة للحرس الثوري الإيراني، عقب اختفاء العالم؛ ما يلفت الأنظار إلى أهميته.

//إ.م

أخر تعديل: الإثنين، 11 شباط 2019 04:32 م
إقرأ ايضا
التعليقات