بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

٥ معلومات قد لا تعرفها من قبل عن "مرض الصدفية"

images (55)

يعتبر مرض الصدفية مرضًا مزمنًا والذي غالبًا ما يمكنه الظهور والاختفاء، مما يجعل الهدف الرئيسي من العلاج هو منع نمو خلايا الجلد بشكل سريع، ولا يتوفر علاج لمرض الصدفية، ولكن يمكن إدارة أعراضه، وقد تساعد التدابير المتعلقة بنمط الحياة، مثل الترطيب، الإقلاع عن التدخين، والسيطرة على الضغوط النفسية التي تسبب في ظهورة.

لذا سوف نقوم بنشر 5 معلومات قد لا تعرفها عن مرض الصدفي، وهي:

1- الصدفية ليست طفح جلدى:
ويُعد مرض الصدفية مرضًا جلديًا يحدث عندما تتسارع دورة حياة خلايا الجلد، وتتسبب الصدفية في تراكم الخلايا بسرعة على سطح الجلد، وقد تجعل خلايا الجلد الزائدة الناتجة عن القشور والبقع الحمراء تشعرك أحيانًا بالحكة والألم، وفى الواقع هذا المرض يعد نوعا من أمراض المناعة الذاتية، وفى هذه الحالة الجسم لا يستطيع التفرقة بين الخلايا السليمة والضارة وينتج عن ذلك مهاجمة الجسم لجميع الأعضاء والخلايا، فيؤدى إلى زيادة إنتاج خلايا الجلد الجديدة والقشور على سطح الجلد.

2- الصدفية مرض غير معدى:
قد ينظر البعض إلى شخص آخر مصاب بالصدفية على أنه ينقل العدوى عند مصافحته أو لمسه، لكن هذا غير صحيح، لأن مرض الصدفية يكون نتيجة لخلل فى أنواع معينة من الجينات، وليس مرض عضوي.

3- لم يظهر حتى الآن علاج نهائي للصدفية:
كما هو الحال مع أمراض المناعة الذاتية الأخرى ليس هناك علاج فعال لمرض الصدفية، وغالبًا ما يظهر المرض ويختفي دون سابق إنذار، مما يجعل الهدف الرئيسي من العلاج هو منع نمو خلايا الجلد بشكل سريع، ولا يتوفر علاج لمرض الصدفية، ولكن يمكن إدارة أعراضه، وقد يختلف العلاج من شخص لآخر.

4- علاجات مرض الصدفية نتائجها مؤقتة:
يعتمد العلاج على شدة المرض والهدف منه هو إبطاء إنتاج خلايا جديدة سميكة على الجد، وقد يصف الأطباء علاجات موضعية، وهي ما يجعلها تقلل من تغيير الخلايا، بالإضافة إلى أنه يمكن السيطرة على الأعراض باستخدام مثبطات المناعة والعلاج البيولوجى.

5- مرض الصدفية قد يظهر في أي مكان في جسمك
الصدفية مرض لا يمكن التنبؤ به، لذا فيمكن ظهورة فى أى جزء من أجزاء الجسم ولكن الأماكن الأكثر شيوعا فى الرأس والركبتين والمرفقين واليدين والقدمين ويمكن أن يتطور فى الوجه ايضا في بعض الحالات.

ا.س

أ.إ

أخر تعديل: الأحد، 10 شباط 2019 03:21 م
إقرأ ايضا
التعليقات