بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وزارة الأمن الوطني.. جديد قاسم سليماني في التشكيلة الحكومية لإرضاء فالح الفياض!

1

أعادت الكتل السياسية مفاوضاتها بشأن استكمال التشكيلة الوزارية لحكومة عادل عبدالمهدي، فيما ثبُت استبعاد مرشح الداخلية السابق فالح الفياض، بعد اجتماع عُقد بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وقائد ميليشيا فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، في بيروت، الشهر الماضي، حسم خلاله ملف وزارة الداخلية.

وقال السياسي عزت الشابندر، في تصريحات صحفية: إن “الاتفاق الذي جرى في بيروت حسم أو يكاد يحسم الخلاف بشأن المُرشح لوزارةِ الداخلية العراقية، بعد استبعادِ ترشيح فالح الفياض”.

ولغاية الآن، يلتزم مكتب الصدر عدم التعليق على تفاصيل اللقاء، الذي جرى نهاية الشهر الماضي، وسربت تفاصيله وسائل إعلام محلية.

وتزامنًا مع ذلك، بدأت الكتل السياسية في العراق تتعامل مع مخرجات اللقاء على أنها واقع، وتتعاطى مع الاتفاق بشكل طبيعي، رغم عدم وجود إعلان رسمي بذلك.

ونص الاتفاق (المفترض) الذي أبرِمَ بين الصدر وسليماني، بحسب السياسي عزت الشابندر، وهو مقرب من أطراف نافذة، على سحب ترشيح فالح الفياض من حقيبة الداخلية، وتوزير ضابط مستقل مكانه، على أن تستحدث وزارة جديدة باسم “الأمن الوطني” يتسلمها الفياض.

أ.ص

أخر تعديل: الأحد، 10 شباط 2019 02:12 ص
إقرأ ايضا
التعليقات