بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ثورة "خدّام زينب".. آخر الصراعات داخل مليشيات الحشد الشعبي الطائفي في العراق

لا

هدد لواء “أبي الفضل العباس” اليوم السبت، بثورة واسعة ضد هيئة الحشد الشعبي، في حال عدم إطلاق سراح قائده “أوس الخفاجي”، الذي اعتقل قبل يومين؛ إثر توجيهه انتقادات إلى إيران على خلفية مقتل الروائي حسن مشذوب في محافظة كربلاء.

وقال حسين الشمري، وهو متحدث باسم اللواء في حديث صحفي، إنّه “في حال أصرت مديرية أمن الحشد الشبعي، على إبعاد لواء ابي فضل العباس واعتباره تشكيلًا غير رسمي، سنقوم بثورة 2019، على غرار ثورة العشرين، ضد هيئة الحشد الشعبي”، مشيرًا إلى أنّ “مقاتلي لواء أبي الفضل قدموا تضحيات كبيرة في سوريا ومناطق غرب العراق في المعارك ضد تنظيم داعش”.

يأتي ذلك بعد ساعات على إمهال قبيلة “خفاجة” ، الحكومة الاتحادية 24 ساعة لإطلاق سراح الخفاجي، زعيم فصيل “أبو الفضل العباس”، الذي يتخذ من “خدّام زينب” شعارًا له، وهو تابع للحشد الشعبي، حسب ما يعلن.

وأضاف الشمري، أن “هناك تجمعًا كبيرًا لشيوخ ووجهاء بني خفاجة وقبائل أخرى من العراق، عُقدَ اليوم، في مقر اللواء، وسط بغداد، بانتظار رد مديرية أمن الحشد الشعبي، على العملية التي اطلقتها قبل يومين ضدنا”.

أخر تعديل: الأحد، 10 شباط 2019 01:09 ص
إقرأ ايضا
التعليقات