بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

دراسة تخبرك.. لماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد؟!

images (52)

أفادت دراسة لجامعة هارفارد استمرت 24 عاما، ونُشرت نتائجها الأسبوع الماضي، إلى أن الحمض النووي (DNA) يقود 40% من الأمراض، الأمر الذي يفسر معاناة التوائم غالبا من أمراض متماثلة.

وقال خبير أمراض الجهاز التنفسي، البروفيسور رون اكليس، من جامعة كارديف، إن الوراثة تتسبب كذلك بإصابة بعض الناس بفيروس البرد، موضحا: “نولد بجهاز مناعة فريد، مثل البصمة. إن من لا يعانون من نزلات البرد ربما يكونون مصابين بالفيروس، ولكن نظامهم المناعي يقتله حتى لا تظهر الأعراض”.

وتقول الدكتورة، جينا ماكيوشي، من جامعة ساسيكس: ان “هناك أكثر من 160 نوعا مختلفا من إصابات البرد، مع وجود أنواع جديدة تظهر على مدار الوقت، لذلك من المنطقي تماما أن يصاب الشخص العادي بإحدى نزلات البرد في السنة الواحدة. وعندما يدخل الفيروس مجرى الهواء، فإن الجهاز التنفسي الدقيق يتعرض للهجوم، ما يؤدي إلى انسداد الأنف والعطس والسعال والتهاب الحلق”.

وتوافق الدكتورة ماكيوشي على أن هناك أشخاصا، لأسباب جينية، قادرين على مقاومة نزلات البرد بصورة أفضل من غيرهم. ولكن هل بوسعنا فعل شيء لحماية أنفسنا؟ الجواب هو نعم، ويجب أن يكون الهدف الأول هو الحصول على قسط كاف من الراحة، حيث يعتمد نظامنا المناعي على النوم لإنتاج عدد قوي من الخلايا المناعية السليمة، والتخلص من القديمة، محذرة المدخنين والذين يشربون الكحول بانتظام، من زيادة عوامل الخطر.

ومن جهته قال أستاذ علم المناعة بجامعة مانشستر البروفيسور دانيال ديفيس، إن “القلق يؤثر على جهاز المناعة، على المدى الطويل، ما يضعف قدرته على محاربة فيروس البرد”.

بينما أكد الطبيب العام جيف فوستر، أن الأفراد الأكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد، يعانون عادة من نقص التغذية، وأن الأنظمة الغذائية التي يحاول العديد منا الحفاظ عليها كجزء من قرارات سنوية جديدة، لا تساعد، كما ان البدانة تزيد من خطر الإصابة بالأمراض الفيروسية، وتقلل من الاستجابة المناعية.

ا.س

أ.إ


أخر تعديل: الأحد، 10 شباط 2019 03:26 م
إقرأ ايضا
التعليقات