بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائبة بائتلاف النصر: الموصل لم تُطهر من تنظيم داعش الإرهابي بشكل كامل

20
حذرت القيادية في ائتلاف النصر، جميلة العبيدي، اليوم السبت، من عودة تنظيم داعش الإرهابي إلى محافظة نينوى، مشددة على ضرورة تعويض النقص الحاصل بالأجهزة الامنية من خلال إعادة المفصولين.
وقالت العبيدي، إن "مدينة الموصل لم تطهر بشكل كامل وهنالك تحرك لبعض الخلايا الإرهابية داخل المدينة خلال الفترة الماضية".
وأضافت، أن "المدينة بحاجة الى عمليات نوعية تعتمد على الجهد الاستخباري الدقيق من اجل الكشف عن نشاط تلك الخلايا قبل تنفيذ أعمالها الإرهابية"، مؤكدة "ضرورة التحرك الحكومي العاجل واستثمار المواطن بالحصول على المعلومات الاستخبارية".
وكان مسؤول الفرع الـ 14 للحزب الديمقراطي الكردستاني، علي خليل،  قد أكد الجمعة 08 شباط 2019، وجود نشاط لعناصر تنظيم داعش الإرهابي بمحافظة نينوى، فيما شدد على أهمية عودة البيشمركة لـ "ضبط الأمن".
وقال خليل، إن "محافظة نينوى واطرافها، تشهد نشاطاً لعناصر تنظيم داعش"، مبينا أن "الموصل بحاجة الى مشروع مماثل لتطبيع الأوضاع الأمنية مثل محافظة كركوك، وسحب التشكيلات العسكرية، وإبقاء الملف الامني بيد الشرطة المحلية، وبمساندة الجيش والبيشمركة".
وأضاف خليل، أن "الكرد وبحسب الدستور لهم الحق في ادارة الملف الامني بالمشاركة مع الجيش العراقي في المناطق المتنازع عليها، ومنها محافظة نينوى"، لافتاً إلى ان "مشاكل العراق لا يمكن معالجتها دون العودة الى الدستور وتطبيقه بشكل صحيح".
وأكد مسؤول الفرع الـ 14 للحزب الديمقراطي الكردستاني، أن "عودة البيشمركة الى محافظة نينوى مهمة جداً وضرورية، من اجل السيطرة على نشاطات داعش ومنع تحركاتهم التي تؤدي الى حدوث مخاطر أمنية".
وكان القيادي بتحالف القرار، أثيل النجيفي، قد حذر من "وضع هش في نينوى يساعد على تمرير كل الأجندات الخارجية مهما كان ضررها"، موضحاً في تصريحات صحفية، أن "نقص وعي القوى السياسية العراقية واهتمامها بإضعاف خصومها من دون الاكتراث بعواقب ذلك على فقدان ثقة الشارع ومصداقيته يؤدي إلى أن يبقى الوضع في الموصل هشاً".
س.ع
إقرأ ايضا
التعليقات