بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

80% من أعمال ووظائف المخابرات والأجهزة الأمنية الحساسة تحت سيطرة حزب الدعوة!

51666019_346698696059486_3245245141027389440_n (1)
قال القيادي في تحالف الإصلاح برئاسة عمار الحكيم، إنّ كتلة سائرون طالبت بـ 18% من الدرجات الخاصة والمواقع الأمنية والعسكرية بالتزامن مع بدء تحرك سياسي لإنهاء ملف التعيين بالوكالة في هذه المواقع.
في المقابل تؤكد أطراف برلمانية أن حزب الدعوة الإسلامية يسيطر الآن على ما يقارب 80% من مجموع هذه المواقع والمناصب، وهو أمر تريد الكتل السياسية إنهاءه بعد تراجع مقاعد حزب الدعوة في البرلمان.

وما يستدعي الانتباه هو المساعي التي تبذلها الكتل البرلمانية بمحاولتها إدراج المواقع الأمنية والعسكرية في محاصصتها الحزبية وهي تستعد للبدء بعملية التوزيعة الجديدة للهيئات المستقلة ووكالات الوزارات والدرجات الخاصة التي يفترض أن تحافظ على حياديتها واستقلاليتها.

وذكر النائب عن تيار الحكمة عباس سروط ، إن “هناك اتفاقاً مسبقاً بين البرلمان والحكومة على تشكيل لجنة مشتركة مهمتها معالجة المواقع والمناصب التي تدار بالوكالة في الدولة العراقية”، مشيراً إلى انه في حال “عدم حسم موضوع الوكالات لم تستطع أي وزارة تقديم الخدمات بصورة أفضل إلى المواطنين”.
وتضمن البرنامج الحكومي الذي صوّت عليه مجلس النواب في شهر تشرين الأول الماضي مادة تفيد بإنهاء ملف إدارة المواقع والمناصب الحكومية بالوكالة ووضع سقوفاً زمنية لمعالجة هذه القضية.
إقرأ ايضا
التعليقات