بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مثقفون في معرض الكتاب يرثون علاء مشذوب: لم يهنأ بتوقيع روايته "شارع أسود"

2

قال كتاب ومثقفون إن الغصّة التي صدمتنا ونحن نستقبل  معرض بغداد الدولي للكتاب ، هي كيف يُقتل كاتب معروف مثل علاء مشذوب وسط مدينته كربلاء وفي طريقه إلى بيته، وبـ 13 رصاصة اخترقت جسده، ومن ثمّ يمضي القاتل وتتعدّد التأويلات للجناية وتكثر الاتّهامات لهذه الجهة أو تلك.
ويقول المفكّر هادي العلوي في مقدمة كتابه “الاغتيال السّياسي في الإسلام”: “ميّز اللغويون الاغتيال عن الفتك؛ فالاغتيال إذا قتله من حيث لا يعلم، والفتك إذا قتله من حيث يراه وهو غافل غير مستعد.
وتدخل الحالتان في مفهوم الغدر..”  وفي بلدنا جرّب القتلة كلّ الأنواع، من اغتيال وفتك وقتل بإطلاق.

وآخر المغدورين لم يهنأ بتوقيع روايته الجديدة “شارع أسود”، وحسناً فعلت دار سطور التي نشرت هذا العمل الأدبي، بالدعوة إلى تحويل حفل التوقيع المقام يوم غد الجمعة إلى مناسبة للاحتجاج ومطالبة الحكومة والجهات الأمنيّة بالكشف عمّن وراء هذه الجريمة.
خسرنا روح وأنفاس هذا الروائي والناشط، إلا أنّه سيتخلّد في تاريخ هذا البلد المُحتشد بالدماء والشهداء المغدورين.

وتبقى الدعوة لشراء كتبه بادرة نبيلة، غير أنّ الأنبل والأهمّ منها هو ردّ الفعل السريع من داخل العراق وخارجه الرافض لكمّ الأفواه والمُطالب بكشف خيوط ما حصل، وهو تضامن مدني سيكون السبب الأرأس في تعديل مسار الأوضاع وإنْ بعد حين

ع د
أخر تعديل: الخميس، 07 شباط 2019 05:57 م
إقرأ ايضا
التعليقات