بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العمليات المشتركة تصدر توضيحًا بشأن مزاعم عودة البيشمركة إلى كركوك

6

أصدرت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الأربعاء، توضيحًا بشأن مزاعم عودة البيشمركة إلى محافظة كركوك.

وذكرت القيادة، في بيان صحفي، أن "وسائل الإعلام تناقلت مزاعم مفادها موافقة القائد العام للقوات المسلحة على عودة قوات البيشمركة إلى المناطق المسماة متنازع عليها"، مبيناً أن "هذه المزاعم كاذبة وعارية عن الصحة".

وأوضح البيان، أن "الذي حصل هو اجتماع  في وزارة الداخلية للإقليم بتاريخ 4 شباط 2019 بين قادة عسكريين برئاسة معاون رئيس أركان الجيش للعمليات ووفد يمثل البيشمركة في الإقليم برئاسة رئيس اركان البيشمركة وعدد من القادة في وزارة داخلية الإقليم في أربيل، لبحث ومناقشة الثغرات  بين خطي تماس القوات المسلحة الاتحادية وقوات البيشمركة والتي تستغلها خلايا داعش الإرهابي لإحداث خروقات أمنية".

وأضاف البيان، أن "المجتمعين اتفقوا على إنشاء مراكز تنسيق مشتركة والقيام بعمليات مشتركة لمعالجة هذه الثغرات والطوارئ التي تحصل والتعامل معها بمرونة وتنسيق لضمان الأمن والاستقرار في جميع المناطق"، مؤكداً أنه "لم يتم الحديث عن أي تغييرات في خطوط التماس أو حركة القطعات العسكرية في كركوك والمناطق المحاذية للإقليم".

وكان أمين عام وزارة البيشمركة جبار ياور قد نفى في وقت سابق من، اليوم الأربعاء، التوصل لاتفاق مع وزارة الدفاع العراقية بشأن عودة قوات البيشمركة إلى محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها.

وذكر مكتب ياور، في بيان صحفي، إن "وسائل إعلام محلية، نشرت صباح اليوم خبراً مفاده أن الأمين العام لوزارة البيشمرگة في حكومة إقليم كردستان الفريق جبار ياور قد أكد في بيان صحفي، يوم أمس، ان المفاوضات مع وزارة الدفاع العراقية توصلت إلى اتفاق يقضي بعودة قوات البيشمرگة إلى كركوك والمناطق المتنازع عليها وفق المادة 140 من الدستور".

وأوضح البيان، أن "الفريق جبار ياور أمين عام وزارة البيشمرگة لم يدلِ بأي تصريح ولم ينشر أي بيان صحفي بخصوص الإتفاق مع وزارة الدفاع العراقية بشأن عودة قوات البيشمرگة إلى كركوك والمناطق المتنازع عليها وفق المادة 140 من الدستور".

وتابع، أن ما جرى هو "عقد إجتماع مع وزارة الدفاع العراقية وتم خلاله تسليط الضوء على التطورات الأخيرة في العراق والمنطقة، وبحث التغيرات الأمنية والأوضاع في المناطق الكردستانية التي تقع خارج إدارة الإقليم وتحسين العلاقات بين الجانبين، حيث من المقرر أن تبدأ اللجان الفرعية للجانبين أعمالها واجتماعاتها خلال الأسبوع المقبل".

وحذر البيان، كافة الوسائل والقنوات الإعلامية، من "نشر أي أنباء عارية عن الصحة وبعيدة عن الحقيقة"، داعياً الجميع إلى "توخي الحذر والدقة في نقل الأنباء ونشرها من خلال كافة وسائل الإعلام".

 

 

ا.س
إقرأ ايضا
التعليقات