بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نظام الحمدين يتهاوى.. البنوك القطرية الإسلامية تفقد 2.1 مليار ريال في 2018

تميم بن حمد - تنظيم الحمدين

 رغم أن تنظيم الحمدين، ما زال يكابر ويروج كذبا أن المقاطعة العربية لا تؤثر على الاقتصاد القطري، إلا أن البيانات الصادرة من المؤسسات الاقتصادية التابعة له تكشف عكس ذلك، حيث انخفضت أصول البنوك الإسلامية العاملة في قطر نهاية عام 2018 بنسبة 0.6% على أساس سنوي، تقدر بـ 2.16 مليار ريال.
وحسب الإحصائية الفصلية لمصرف قطر المركزي، بلغت قيمة موجودات البنوك الإسلامية بنهاية ديسمبر السابق 350.04 مليار ريال (96.16 مليار دولار)، مقابل 352.20 مليار ريال (96.75 مليار دولار) في الشهر المناظر من 2017.
ويوجد في قطر نحو 5 بنوك إسلامية وهي: مصرف قطر الإسلامي، وبنك قطر الدولي الإسلامي، ومصرف الريان، ومجموعة بنك بروة، وبنك قطر الأول كبنك استثماري متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.
واستحوذت البنوك الإسلامية خلال ديسمبر الماضي على 24.5%، من إجمالي أصول البنوك التجارية العاملة في قطر، والبالغة 1428.98 مليار ريال.
وتوزعت أصول البنوك الإسلامية بين 20.98 مليار ريال أرصدة لدى البنوك في قطر، و219.21 مليار ريال ائتمان محلي، و66.04 مليار ريال استثمارات محلية، إلى جانب 1.01 مليار ريال موجودات ثابتة، و4.88 مليار ريال موجودات أخرى.
وأشارت الإحصائية النقدية إلى أن أصول البنوك الإسلامية خلال ديسمبر الماضي اشتملت على 23.76 مليار ريال موجودات أجنبية.
وبلغت قيمة احتياطات البنوك الإسلامية 14.16 مليار ريال تمثل 7.9% من إجمالي الاحتياطيات الدولية والسيولة بالعملات الأجنبية لدى مصرف قطر المركزي، والبالغة في ديسمبر 2018 نحو 179.40 مليار ريال.
وتشكل المصارف الإسلامية الجزء الأهم والأكبر من النظام المالي الإسلامي وتحتل أصول هذه المصارف نحو 80% من إجمالي أصول التمويل الإسلامي تليها السندات الإسلامية أو الصكوك بنسبة 15% ثم الصناديق الإسلامية الاستثمارية بنسبة 4%، وأخيرا صناعة التأمين الإسلامي أو التكافل بنسبة 1%.
وعرضت سياسات تميم التخريبية دويلته الصغيرة لأزمات مالية طاحنة، بعد أن أهدر المليارات على دعم الإرهاب

ع د

أخر تعديل: الثلاثاء، 05 شباط 2019 04:46 م
إقرأ ايضا
التعليقات