بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تجدد الاحتجاجات في الخرطوم ومطالب بتنحي الرئيس السوداني

1

شهد عدد من أحياء العاصمة السودانية الخرطوم، صباح الإثنين، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وبحسب شهود عيان، خرجت مظاهرات احتجاجية، صباح اليوم، من أحياء “الأزهري” و”مايو” بالخرطوم وحي “العباسية” بمدينة أم درمان وحي “شمبات” بمدينة الخرطوم بحري.

وأضاف الشهود أن المتظاهرين الذين قدرت أعدادهم بين العشرات والمئات، رددوا هتافات تندد بتدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وتطالب بـ “تنحي” الرئيس عمر البشير.

وتأتي المظاهرات استجابة لدعوة من “تجمع المهنيين السودانيين” (نقابي غير حكومي) لتنظيم مسرات احتجاجية، صباح الإثنين.

وفي سياق ذي صلة، نقل ناشطون صورًا لوقفة احتجاجية نظمها معلمون بمدينة كسلا (شرق)؛ احتجاجًا على مقتل معلم داخل مقر أمني.

والسبت، قال مدير شرطة ولاية كسلا (شرق) “يس محمد الحسن” إن “المعلم أحمد الخير توفي أثناء إجراءات التحقيق معه داخل مقر أمني بالولاية، وكان ضمن متهمين آخرين تم التحفظ عليهم في حراسة جهاز الأمن. دون أن يوضح سبب التحفظ عليه”.

ومنذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، تشهد مدن سودانية احتجاجات منددة بالغلاء، ومطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 30 قتيلًا وفق آخر إحصائية حكومية، فيما تقول منظمة “العفو” الدولية إن عدد القتلى 40، ويقدر ناشطون وأحزاب معارضة العدد بـ50 قتيلًا. لكن تلك الاحتجاجات تراجع زخمها كثيرًا في الأيام الأخيرة.

ويؤكد الرئيس السوداني أن الحكومة لن تتغير بالمظاهرات، بل عبر صناديق الانتخابات، فيما أبدت حكومته تفهمها لمطالب الشباب الاقتصادية التي وصفتها بـ “المشروعة”، ووعدت بالعمل على توفير حلول لها.

ا.س
إقرأ ايضا
التعليقات