بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السلطات الإسرائيلية تقف 16 قطريًّا دخلوا أراضيها خلال رحلة صيد

7

أشعلت أنباء عن توقيف قوات حرس الحدود في الجيش الإسرائيلي 16 قطريًّا -بعد دخولهم عن طريق الخطأ للأراضي المحتلة خلال رحلة صيد لهم في الأردن- جدلًا واسعًا بسبب الغموض المحيط بالحادثة.

وتداول نشطاء كثر في مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن توقيف القطريين منذ الساعات الأولى لفجر اليوم، الإثنين، وسط غياب تام لأي تعليق رسمي من عواصم الدول المعنية الثلاث، تل أبيب وعمان والدوحة.

وقال الإعلامي الإسرائيلي المعروف في العالم العربي، إيدي كوهين، إن الحادثة وقعت بالفعل، وإن موكبًا مؤلفًا من 6 سيارات تحمل لوحات قطرية دخل إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة من جهة وادي عربة، قادمًا من الأردن.

وأوضح كوهين، وهو أول من نشر أنباء الحادثة قبل أن تجد طريقها لتداول أوسع، أن الجهات الأمنية المختصة وقفت 16 مواطنًا قطريًّا وعددًا من الخليجيين برفقتهم عند اجتيازهم الحدود الأردنية، وأخضعتهم للتحقيق.

وأضاف أن التحقيقات الأولية بينت لسلطات الكيان الصهيوني أن الحادثة وقعت نتيجة الدخول خطأً في طريق قاد الفريق لاجتياز الحدود الأردنية بينما كانوا في رحلة صيد، وأن سلطات الاحتلال ستسلمهم “إلى الجيش الأردني سالمين قريبًا”.

ويوجد صيادون قطريون هواة، وغالبيتهم من الطبقات الثرية، على الدوام في دول المنطقة، لممارسة هوايتهم في صحارى وغابات واسعة لا تتوفر في البلد الخليجي الصغير.

وتعيد الحادثة إلى الأذهان رحلة الصيد الشهيرة لصيادين قطريين في الأراضي العراقية عام 2015، عندما قامت مجموعة تضم نحو 100 مسلح باختطاف 26 قطريًّا، بينهم أفراد من العائلة المالكة، كانوا ضمن مجموعة تضم مرافقين وحاملي جنسيات أخرى.

ا.س

م م

أخر تعديل: الإثنين، 04 شباط 2019 04:46 م
إقرأ ايضا
التعليقات