بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بالأسماء.. المالكي يعين 20 من أتباعه بوزارة الدفاع للسيطرة على مفاصل الدولة

1

أعاد نوري المالكي زعيم ائتلاف دولة القانوان 20 شخصا من أتباع وأنصار حزب الدعوة ممن يقيمون خارج العراق إلى الحزب من جديد بصلاحيات واسعة.

كشفت تقارير صحفية إن عناصر الدعوة عادوا إلى بغداد أمس لمنحهم مناصب عسكرية في الجيش العراقي، فضلا عن عملهم بالمقر الرئيسي لحزب الدعوة.

وأكدت التسريبات استدعاء أتباع الحزب من الخارج من جانب دائرة مفتشية الجيش العراقي في وزارة الدفاع بالمنطقة الخضراء.

كما كشفت أن من نسق لتلك العملية مع قيادات وزارة الدفاع، نوري المالكي بنفسه؛ لإعادتهم إلى دائرة شؤون المحاربين ومن بعدها دمجهم وتفرغهم للمكتب الرئيس لحزب الدعوة لمباشرة أعمال إعادة الانتشار واستعادة هيبة الحزب بين العراقيين.

من بين الأسماء التي جرى تداولها أبوجعفر الكاظمي، ماجد أبو وهاج، وسام الجواهري، أبو صادق الشمري، أحمد عبد الكريم، أبو يوسف الحلي، أبو طفوف الكوثراني، أبو حمدان الكربلائي، أبو قاسم البصري.

ضخ الدماء الجديدة بحزب الدعوة مع منحهم ألقاب ورتب عسكرية يأتي ضمن خطة استعادة الجماهير وتجنيد أكبر عدد من الكوادر القادرة على حشد العراقيين لصالح حزب الدعوة.

يأتي ذلك في ظل الهزيمة الساحقة التي تلقاها حزب الدعوة في الانتحابات الماضية، والفشل على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية بالعراق، حيث تأتي محاولات المالكي في إطار الترويج له من جديد في الشارع العراقي.

ا.س

أخر تعديل: الإثنين، 04 شباط 2019 02:38 م
إقرأ ايضا
التعليقات