بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حقيقة تهريب النفط من حقول نينوى

النفط
كشفت إدارة شركة نفط الشمال، حقيقة تهريب النفط من حقول نينوى.
وقال الشركة في بيان، إنها "تنفي ما تم تداوله عبر وسائل الاعلام وتصريحات وادعاءات من قبل بعض أعضاء مجلس النواب حول تهريب النفط من حقول محافظة نينوى"، مشددة على "ضرورة استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الترويج لتلك المعلومات التي تحمل في طياتها طابعا تسقيطيا وصراعاً سياسياً يراد منه ارباك الرأي العام لغايات لا تصب في الصالح العام للبلاد".
وأضافت أن "حقول نفط نينوى وجميع المحطات التابعة لها يتم ادارتها من قبل شركة نفط الشمال وفق معايير ادارية وفنية وبمتابعة حثيثة من الجهات الرقابية والتدقيقية ويتم تامين الحماية لها من قبل شرطة الطاقة والجيش العراقي"، مشيرة الى أن "انتاج حقل القيارة النفطي في محافظة نينوى يبلغ (30000) برميل يومياً يتم تجهيز 5000 برميل منه يوميا الى مصفى القيارة  والكمية المتبقية يتم تصديرها عبر موانى البصرة ضمن العقد الاصولي الذي تم إبرامه من قبل شركة تسويق النفط العراقية سومو مع شركة شعاع الطاقة اما حقلي عين زالة وبطمة فتبلغ معدلات الانتاج فيهما (3500) برميل يوميا ويتم تجهيزها لمصفى الكسك".
ولفتت الشركة الى أن "حقل صفية ما زال تحت سيطرة اقليم كردستان منذ احداث داعش الارهابية ولاتتوفر اي معلومات دقيقة عن انتاجها الحالي"، مؤكدة أنه "بالنسبة لحقل نجمه فقد تم توقيع عقد خدمة مع شركة سونانكول الانغولية لتطويره وهناك مؤشرات ايجابية على تقدمها في العمل".

//إ.م

إقرأ ايضا
التعليقات