بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ترحيب عراقي بنزول القوات الأمريكية إلى جرف الصخر وإطلاق سراح المعتقلين من السجون السرية

50927225_495341907537732_3795800935523942400_n

عبر آلاف العراقيين عن سعادتهم بنزول القوات الأمريكية في مدينة جرف الصخر شمالي بابل، وما تبعه من تحويل مجموعة من السجون السرية إلى السجون العلنية وإطلاق سراح الكثير من المعتقلين.

جاء ذلك خلال منشور عبر صفحة "بغداد بوست"، على "الفيسبوك"، والذي بث هذه الأنباء نقلًا عن مصادر مطلعة، وأكد متابعون ترحيبهم الواسع  بالتعاون مع الأمريكان وتقديم العون لهم ضد الميلشيات الشيعة المسلحة.

 


وذكرت مصادر، أن القيادة الأمريكية في العراق أبلغت الحكومة بضرورة إطلاق سراح جميع قادة الجيش العراقي الوطني السابق من السجون.

 

وطالب العراقيون، الأمريكان بالضغط على حكومة بغداد بإطلاق سراح جميع المعتقلين في السجون السرية وأغلبهم من السنة والذين اختطفوا من قبل الميلشيات المسلحة.

وأكد نشطاء من جرف الصخر صحة الأنباء التي نشرها بغداد بوست وتناقلتها صفحات عراقية أخرى، معتبرين أن هذه الخطوة بداية قوية لإنهاء نفوذ الميليشيات الإجرامية.



وبعث مراقبون رسالة إلى الشعب العراقي، تؤكد أن القوات الفدرالية العراقية والجيش الأمريكي هي لحمايتهم وعليهم التعاون معهم للقبض على العصابات المليشيوية.

وكانت تقارير صحفية، كشفت النقاب عن وجود عشرات السجون السرية تحت الأرض، تديرها ميليشيات متنفذة في ناحية (جرف الصخر) شمالي مدينة الحلة مركز محافظة بابل.

وأشارت التقارير، إلى أن هذه السجون تضم في داخلها أكثر من ألفي معتقل من سكان المناطق السنية، بضمنهم (400) معتقل من ناحية (جرف الصخر) وحدها.

وأكدت التقارير، أن هؤلاء المعتقلين الذين جرى اختطافهم وتغييبهم قسرًا وبدوافع طائفية، يتعرضون للتعذيب النفسي والجسدي.

ولفتت، إلى أن المعتقلين يقبعون في السجون منذ ثلاث سنوات، بعد أن اعتقلتهم الميليشيات الطائفية من مدن الموصل والفلوجة وتكريت ومناطق حزام بغداد الجنوبي، أثناء العمليات العسكرية التي شنتها القوات الحكومية المشتركة بحجة محاربة داعش الإرهابي.

أخر تعديل: الثلاثاء، 29 كانون الثاني 2019 06:28 م
إقرأ ايضا
التعليقات