بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

شرطة ديالى تعقد مؤتمرًا أمنيًّا طارئًا بعد معلومات عن سقوط مناطق في يد داعش الإرهابي

6

عقدت قيادة شرطة محافظة ديالى، اليوم الأحد، مؤتمراً أمنياً طارئاً بعد معلومات عن سقوط مناطق من المحافظة، بيد عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

وذكرت قيادة شرطة ديالى، في بيان صحفي، إن "مؤتمراً أمنيا طارئا عقد اليوم لمناقشة الأوضاع الأمنية الخاصة في مناطق حوض الوقف بناحية ابي صيدا، وبحضور المحافظ، وقائد العمليات، وقائد الشرطة، وعدد من القادة الأمنيين في المحافظة".

وقال قائد شرطة ديالى، اللواء فيصل كاظم العبادي، خلال المؤتمر، إن "المؤتمر الطارئ عقد لمناقشة الواقع الامني العام للمحافظة، كونها من المحافظات المهمة ولإستراتيجية لموقعها بالنسبة للعاصمة بغداد"، مبينا ان "العديد من القضايا تم طرحها ومعالجتها انيا، ووضع الخطط المستقبلية التي من شأنها تعزز امن المحافظة".

وأضاف العبادي، أن "الأوضاع الأمنية في ناحية ابي صيدا مستقرة والحياة طبيعية في المدارس والدوائر الحكومية، وان الحوادث التي حصلت فيها في الأيام الماضية قد تحصل في جميع المحافظات، وهذا لا يعني أن بعض مناطق الناحية ساقطة بيد تنظيم داعش الإرهابي".

ودعا العبادي، الصحفيين والإعلاميين في المحافظة، إلى "الاعتماد على نقل الأخبار من مصدرها الأساسية، حتى لا يجير إلى جهات معينة ومغرضة من شانها تقلل من استتباب الأمن وقدرة قطعاتنا الأمنية الماسكة التي عززت امن المحافظة".

وتابع، ان "تكاتف الأجهزة الأمنية فيما بينها من جهة ومع الحكومة المحلية والمواطنين من جهة أخرى كان له الدور الكبير في خلق أجواء آمنة"، مبينا أن "الدليل على ذلك هو فتح الطرق المغلقة ورفع بعض السيطرات الأمنية ورفع حضر التجوال الليلي".

من جانبه، قال محافظ ديالى مثنى التميمي، ان "مهنية قيادة العمليات والأجهزة الأمنية كفيلة بالحفاظ على امن وممتلكات المواطن، وما أثير في الإعلام هو لوجود غايات لجهات معينة لخلق أجواء غير مناسبة، وان عمل القوات مهني ولديها إمكانيات للحفاظ على امن المحافظة والداعمين له".

 

 

ا.س
إقرأ ايضا
التعليقات