بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الثلاثاء, 19 آذار 2019
آخر الأخبار
الفشل الإيراني في صورة.. السفينة تغرق في الميناء عاجل| وزير النقل الأميركي يطلب التدقيق في الرخصة الممنوحة من قبل اتحاد الطيران المدني الأميركي لطائرات بوينج 737 ماكس نيجيرفان البارزاني يلتقي وفدًا من الكونغرس الأمريكي ويؤكد على تحسن العلاقات بين أربيل وبغداد نائب عن الفتح يدعو إلى حسم ملف الكابينة الوزارية الأسبوع المقبل عمليات بغداد: استشهاد ضابط وجندي وإصابة 6 آخرين إثر انفجار عبوة ناسفة الصجري يدعو عبد المهدي إلى فتح ملف مافيا الفساد في وزارة المالية عاجل| مسئول في وزارة الصحة الإيرانية يعلن عن وفاة شخص وإصابة حوالي ٧٥٠ شخصًا آخر، أثناء احتفاليات الأربعاء السوري في إيران عاجل| الرئيس ترامب يحض الجيش الفنزويلي على التخلي عن الرئيس نيكولاس مادورو عاجل| اندلاع حريق في طائرة بمطار مهر أباد في طهران والتي كان على متنها ١٠٠ شخص وتم نجاتهم بالكامل بناء على ما أعلنته منظمة الطوارئ الإيرانية اندلاع حريق في طائرة إيرانية.. ومازال الركاب على متنها

الإيرانيون يسخرون من مقترح برلماني بتحديد لتر واحد من "البنزين" يوميًّا لكل مواطن

1

تلقى الإيرانيون بسخرية مقترحًا تقدمت به مجموعة من أعضاء البرلمان الإيراني عن تحديد لتر واحد من مادة الوقود “البنزين” يوميًا لكل مواطن إيراني، حتى وإن كان لا يمتلك سيارة أو دراجة نارية.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله بشكل واسع بين الإيرانيين، اليوم الثلاثاء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي مقدمتها التلغرام، اصطفاف مجموعة من الإيرانيين من أجل الحصول على “لتر” البنزين الذي خصصته الحكومة الإيرانية لهم.

ويظهر المقطع أحد الإيرانيين وهو يسخر ضاحكًا من خطوة البرلمان، حاملًا كيسًا بلاستيكيًا لاستلام مادة البنزين المخصصة له ولزوجته.

ويباع لتر البنزين في محطات الوقود الإيرانية بسعر 10 آلاف ريال إيراني (0.24 دولار)، فيما تتحدث التقارير أن السعر سيبقى عند هذا الحد في الشهرين المقبلين، لكن ستبلغ قيمته 50 ألف ريال (1.19) في السوق السوداء لمن يزيد مصروفه من الوقود على الحصة التي خصصتها الحكومة الإيرانية.

وتقدم البرلمان الإيراني، يوم أمس الإثنين، بمشروع من المفترض أن يتم تطبيقه خلال الشهرين القادمين يقضي بمنح كل إيراني لترًا واحدًا من مادة البنزين، وإن كان لا يملك سيارة أو دراجة نارية يحق له بيعه لوزارة النفط الإيرانية.

وفي 20 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أعلنت الشركة الوطنية لتوزيع المنتجات النفطية في إيران البدء بخطة إعادة العمل ببطاقات البنزين، في خطوة قالت عنها الحكومة الإيرانية في وقت سابق إنها ستحد من عمليات تهريب البنزين؛ بسبب انهيار العملة المحلية.

وتصاعدت عمليات تهريب البنزين خصوصًا عبر الحدود مع باكستان؛ بسبب تراجع العملة الإيرانية مقابل الدولار، وخفض قيمة البنزين في إيران، الأمر الذي زاد من فوائد وأرباح المهربين.

أ.ص

أخر تعديل: الثلاثاء، 22 كانون الثاني 2019 10:04 م
إقرأ ايضا
التعليقات