بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الحداد: لدى الكرد مرشحًا واحدًا لمنصب وزير العدل في حكومة عبد المهدي

1

أكد نائب رئيس البرلمان، بشير الحداد، أن للكرد مرشحاً واحداً حتى الآن لشغل منصب وزير العدل وقد تقديم الاسم إلى البرلمان بغرض التصويت عليه.

وقال الحداد: “لايوجد حتى الآن أي اتفاق بين الأطراف المتصارعة بشأن استكمال الكابينة الوزارية لحكومة عادل عبدالمهدي لذا من المتوقع أن يتأخر التصويت على الوزارات المتبقية بعد عطلة الفصل التشريعي الحالي من أجل إتاحة الفرصة لإجراء المزيد من المفاوضات”.

وبشأن موقف الكتل الكردستانية من ترشيح فالح الفياض لمنصب وزير الداخلية، قال الحداد: “الكتل الكوردستانية على غرار الكتل الأخرى ليست على رأي واحد بشأن الحكومة، وهذه المشكلة لا تقتصر على البيت الشيعي، بل الخلاف موجود في البيتين السني والكوردي أيضاً، لذا ليس من الضروري أن تصوت كل الكتل الكوردستانية لصالح حكومة عبدالمهدي إذا لم تحظَ برضاها أو لم تتوافق مع التحالفات السياسية”.

وبشأن اتفاق الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني على مرشح مستقل لوزارة العدل، قال نائب رئيس البرلمان: “المرشح المتفق عليه هو القاضي دارا نورالدين وقد قدم رسمياً اسمه فقط إلى البرلمان”.

وصوت مجلس النواب، في 24-12-2018، على شيماء خليل الحيالي وزيرةً للتربية، ونوفل بهاء موسى وزيراً للهجرة والمهجرين، بعد أن صوت في 18-12-2018 بغالبية أصوات الحاضرين على منح الثقة لثلاثة وزراء في حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هم نوري الدليمي وزيرا للتخطيط، وقصي السهيل وزيرا للتعليم العالي، وعبد الأمير الحمداني وزيرا للثقافة.

وتعترض عدة كتل سياسية، وعلى رأسها “سائرون” التي تصدرت الانتخابات (54 مقعدا) وتحظى بدعم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، على ترشيح فالح الفياض لوزارة الداخلية.

وأصر الصدر على ترشيح شخصيات مستقلة سياسيا لتولي الحقيبتين، لكن الكتلة المنافسة للصدر، وهي ائتلاف “الفتح” بزعامة هادي العامري، تدعم ترشيح الفياض وهو ما سبب أزمة سياسية في البلاد.

ع.ع

إقرأ ايضا
التعليقات