بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خبير اقتصادي: الملوحة والتجريف أصابا نخيل البصرة بـ"كارثة"

الخبير  الاقتصادي ملاذ الامين
ملاذ الامين

وصف خبير اقتصادي ما حل بنخيل البصرة  بسبب ارتفاع الملوحة في البساتين وتجريف بعضها وتحويلها  لاراض سكنية ، بالكارثة ، داعيا الى اعداد خطط  تسهم بمعالجة المشكلة وتشجيع زراعة الاصناف المرغوبة في التصدير .

وقال الخبير ملاذ الامين في تصريح صحفي :"  ان زراعة النخيل تحتاج  الى ارض خصبة ومياه عذبة وسماد ومكافحة الامراض كالحميرة والعنكبوت وغيرهما ".

واشار الامين الى :"  ان  للتمور العراقية سمعة راقية في العالم ، وعلى الحكومة استثمار ذلك من خلال السعي لمضاعفة الانتاج وتأهيل معامل كبس وصناعة التمور لغرض التصدير كي تكون موردا جيدا  لميزانية البلاد "، مبينا :" ان  تلك المعامل موجودة حاليا في بعقوبة والشامية والبصرة وكربلاء والحلة وفي مناطق اخرى ، وهي تابعة للدولة حيث كان دورها تعبئة التمور  واستخراج الدبس  فضلا عن تصنيع الحلويات التي يتم تصديرها الى الخارج".

وخلص الخبير الاقتصادي الى القول :"  في الوقت الحالي ، وبفضل الامطار الغزيرة ، يتلاشى اللسان الملحي . وعلى الحكومة تنفيذ الخطط الكفيلة بعدم عودته مجددا ومنع تجريف بساتين النخيل في جميع المحافظات والتشجيع على زراعة الاصناف الجيدة والمرغوبة في التصدير ".

ف.ا

أخر تعديل: الخميس، 17 كانون الثاني 2019 06:19 م
إقرأ ايضا
التعليقات