بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قيادي في الإصلاح: الفتح لم يلتزم باتفاق العامري في منح الحرية لعبد المهدي

1

قال القيادي في تحالف الإصلاح والإعمار، إن رئيس تحالف الفتح هادي العامري التزم بالاتفاق حول منح الحرية لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي باختيار المرشحين للوزارات "لكن تم ترشيح أسماء من تحالفه".

وقال عبد ربه، إن الموقف الرئيسي للدفاع ليس موقفا سياسيا، لكن الموضوع توافقات سياسية على تشكيل الحكومة واختيار رئيس الوزراء، فرئيس الوزراء بنى الحكومة على أساس المحاصصة وليس على أساس الكفاءة.

وأضاف، أن ما يقارب 11 وزارة حُسمت للبناء في كابينة عبدالمهدي، ولا يوجد أي وزير من قبل الإصلاح"، مشيرا الى ان "البناء استحوذ بشكل كامل على الكابينة الوزارية.

وتساءل عبد ربه، "من الذي رشح عضو الفرقة ووزير الاتصالات هل الإصلاح ام البناء"؟، مضيفًا "إما أن تعطي مجال لعبد المهدي باختيار الوزراء أو تتقاسم الوزارات وننتهي"، مشيرًا إلى أن "رئيس الوزراء رشح 5 أسماء والجميع اتفق عليها، وبقية الاسماء رشحتها الكتل".

وفيما يخص التصويت على مرشح وزارة الداخلية فالح الفياض، بين القيادي في الاصلاح محمد عبدربه، ان "التحفظ ليس على شخص الفياض، بل هناك اتفاقات بعدم ترشيح نائب او مسؤول او وزير لكابينة الوزارية".

وبين أن "الاتفاق حصل بين هادي العامري والسيد مقتدى الصدر على إعطاء الحرية لعبدالمهدي والعامري التزم بعدم ترشيح شخصية من بدر، لكن تم ترشيح أسماء من تحالفه".

ورأى أنه هناك "أسباب سياسية واضحة حول عدم التصويت على الأسماء المرشحة"، مؤكدا "يجب ان تحل مشكلة الداخلية بالتوافقات السياسية".

وتطرق عبدربه إلى جلسة التصويت على وزيرة التربية، مبينًا أن "جلسة التصويت على التربية فيها تناقض ولم تحصل على العدد الكافي".

أ.ص

أخر تعديل: الإثنين، 14 كانون الثاني 2019 04:06 ص
إقرأ ايضا
التعليقات