بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الجيش الإسرائيلي يعلن اكتشاف جميع أنفاق ميليشيا "حزب الله" على الحدود‎

1

أكد الجيش الإسرائيلي، أمس الأحد، أنه اكتشف جميع الأنفاق التي يتهم حزب الله اللبناني بحفرها بهدف التسلل إلى الأراضي الإسرائيلية، مشيرًا إلى أن عملية تدمير الأنفاق التي بدأت مطلع كانون الأول/ديسمبر، ستنتهي قريبًا.

وقال المتحدث باسم الجيش اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس: "وجدنا نفقًا هجوميًا آخر لحزب الله هو السادس تحت الحدود من لبنان إلى إسرائيل". وأضاف، "بحسب تقييمنا، لم يعد هناك أي نفق آخر عابر للحدود".

وتابع كونريكوس: "حققنا هدفنا الذي حددناه في البداية وهو اكتشاف وتدمير الأنفاق” مشيرًا إلى أن “النفق الأخير الذي اكتُشف سيتمّ تدميره في الأيام المقبلة".

وأضاف المتحدث أن الجيش سيواصل مراقبة المنشآت التي حفرها حزب الله في الأراضي اللبنانية، لافتًا إلى أنه “تم إبلاغ مسؤولي قوة الأمم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان (يونيفيل) بالنفق الأخير الذي تم اكتشافه”.

ويقع مدخل النفق الأخير في بلدة رامية اللبنانية على بعد 800 متر من الأراضي الإسرائيلية، بحسب الجيش الإسرائيلي.

ويمتدّ النفق عشرات الأمتار داخل إسرائيل وتم حفره على عمق 55 مترًا؛ ما يجعله الأكثر عمقًا و”الأطول والأكثر تجهيزًا” بين كل الأنفاق التي اكتشفها الجيش، بحسب المتحدث.

وبدأ الجيش الإسرائيلي، في الرابع من كانون الأول/ديسمبر، عملية واسعة لتدمير الأنفاق على الحدود مع لبنان، سُميت “درع الشمال”.

وبحسب إسرائيل، كان يُفترض أن يستخدم “حزب الله” الأنفاق لخطف أو قتل جنود أو مدنيين إسرائيليين والاستيلاء على جزء من الأراضي الإسرائيلية في حال اندلاع أعمال عدائية.

وتم تدمير الأنفاق التي اكتُشفت في وقت سابق بواسطة متفجرات أو تمّ سدّها في شكل محكم.

وأكدت إسرائيل أن كل ما قام به الجيش حصل على أراضيها منذ بدء العملية على الحدود التي يبلغ طولها ثمانين كيلو مترًا.

أ.ص

أخر تعديل: الإثنين، 14 كانون الثاني 2019 02:47 ص
إقرأ ايضا
التعليقات