بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ائتلاف المالكي يواصل إرهابه للجميع: الحشد الشعبي لن يسلم أسلحته للدولة

نوري المالكي
واصل ائتلاف دولة القانون بزعامة الإرهابي نوري المالكي، إرهابه للجميع، معلنا أن الحشد الشعبي الطائفي لن يسلم أسلحته للدولة.
وقال النائب عن الائتلاف علي الغانمي ، إن الخلافات في وجهات النظر بين القوى السياسية هو تطور في بناء الدولة وانهاء للتكتل الطائفي.
وأقر المالكي أن هناك تطابق كبير في وجهات النظر بين حيدر العبادي ونوري المالكي كونهما ينبعان من مصدر واحد، أما ما حصل بين العصائب والحكمة فقد كان سببه اتهامات بثتها فضائية الفرات التي يمولها عمار الحكيم'.
وزعم أن 'اجتماع قيادات الحشد الشعبي كانت بصفاتهم السياسية وما صدر منه لا يستهدف تيار الحكمة وهناك دعوات للتهدئة بين العصائب والحكمة ومنع التصعيد والتزم بها الجانبان'، مبينا أن 'الحشد ليس ميليشيا وانما هو جزء مهم من المؤسسة العسكرية وسوف لن يسلم اسلحته للدولة لأنه جزء منها، حسب زعمه.
وأكد الغانمي أن 'تيار الحكمة مشارك في الحشد عبر فصائل مسلحة تأسست على يد قياداته ولا تزال مرتبطة به عقائديا'، موضحا أن ' رئيس الوزراء لم يتدخل في الازمة بين الحكمة والعصائب ولكن هناك جهات اخرى عملت على التقارب بين الطرفين'.
//إ.م
إقرأ ايضا
التعليقات