بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

انسحاب واشنطن من سوريا.. سيناريو مرعب ينتظر إيران وبشار

49914752_292174104979854_344382611075891200_n

مراقبون: استخدام بشار لأسلحة كيماوية يعجل بسقوطه من قبل أمريكا

 ترامب عازم على تطهير الشرق الأوسط من إيران وعصاباتها الطائفية

ليس هناك أدنى شك، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نحو الشرق الأوسط تختلف في سياستها كليًّا وجزئيًّا عن إدارة أوباما التي فسحت المجال لإيران في نشر ميليشياتها العابرة الحدود وما ترتب عليه من الاستيلاء على عدة عواصم عربية على رأسها سوريا.

ويصر ترامب على القضاء نهائيًّا على النفوذ الإيراني في سوريا الذي يهدد الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، وبينما جاء قرارالرئيس الأمريكي بسحب قوات بلاده من سوريا مفاجئًا بالنسبة للبعض، إلا أن هناك الكثير ممن شجعه كونه يحمل فخًّا للنظام السوري وإيران ما يعجل بسقوط بشار الأسد وكذلك إخراج كل الميليشيات الإيرانية من الأراضي السورية.

وفي هذا الصدد، قال الإعلامي فراس حامد، المذيع في قناة i24news، في تغريدة عبر حسابه على موقع"تويتر"، أن هناك سيناريو أمريكي مرعب ينتظر الأسد وإيران، مشيرين إلى أن انسحاب واشنطن من سوريا، قد لا يكون إلا غطاءً لسيناريو مرعب، ولاستفزازات باستخدام أسلحة كيميائية، يوجه بعدها الأمريكان ضربة إلى الأهداف الإيرانية في سوريا، ومحاولة الإطاحة بالنظام السوري.

وشدد  مراقبون،  على أن القرار الأمريكي يغلق الأبواب أيضًا أمام أي ذرائع للوجود الروسي والإيراني وأي قوات أجنبية أخرى مما يضع إيران على وجه الخصوص في موقف محرج، وحيتها قد تتخد الولايات المتحدة ما تراه مناسبًا قد يصل إلى ضربة عسكرية تخلص الشرق الأوسط من نظام بشار الأسد ونظام الملالي في طهران.

وأوضحوا، أن بشار الأسد فقد صلاحيته تمامًا بعد مارس فظائع متوحشه تجاه شعبه ومساهمته في تهجير ملايين السوريين، فضلًا عن أن الميليشيات المسلحة المرتبطة بطهران تمارس القتل والتهجير والبطش بحق أبناء السنة.

وكان الناطق باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، شون راين، أكد أن عملية انسحاب القوات الأميركية من سوريا قد بدأت.

وقال راين في بيان، الجمعة : "بدأت قوة المهام المشتركة -عملية العزم الصلب- عملية انسحابنا المدروسة من سوريا"، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم داعش، رافضًا إعطاء تفاصيل تتعلق بالجدول الزمني للعملية والمواقع أو تحركات الجنود لأسباب أمنية.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال"، قالت في وقت مبكر من الجمعة، إن الانسحاب الأميركي من سوريا بدأ بالفعل.
ونشرت الصحيفة صورة سفينة تتجه إلى الشرق الأوسط للمساعدة في إخراج القوات.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الانسحاب بدأ فعليا ليل الخميس.
وأضاف أن قافلة من نحو 10 عربات مدرعة، بالإضافة إلى شاحنات، انسحبت من بلدة رميلان شمال شرقي سوريا باتجاه العراق.

وكان الرئيس دونالد ترامب أعلن، الشهر الماضي، عزمه سحب القوات الأميركية من سوريا، البالغ قوامها نحو ألفي جندي، وهو ما فاجأ الحلفاء الذين انضموا إلى واشنطن في قتال داعش في سوريا.
وينتشر حاليا نحو ألفي جندي أميركي في شمال سوريا، لا سيما من القوات الخاصة التي تشارك وتنسق القتال ضد تنظيم "داعش" وتدرب قوات سورية وكردية في المناطق المسترجعة منه.

وتخوض هذه القوات منذ سبتمبر وبدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية معارك عنيفة ضد التنظيم، في آخر جيب له على الضفاف الشرقية لنهر الفرات في محافظة دير الزور (شرق)، كما تتصدى "لخلايا نائمة" في مناطق واسعة تمكنت من استعادتها في شمال وشرق البلاد.

أ.س

أخر تعديل: السبت، 12 كانون الثاني 2019 04:00 م
إقرأ ايضا
التعليقات