بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير| مليون أمريكي ولا ذيول وعملاء قطر وإيران في العراق

مليون امريكي ولا عميل أو ذيل إيراني

العراقيون يطمحون إلى تغيير كامل وإزاحة كل الذيول

 

أعرب آلاف العراقيين عن رضائهم التام على إعادة انتشار القوات الأمريكية في المدن السنية بالعراق. ورحبوا بها تمامًا وقالوا إن انتشار القوات الأمريكية وزيادة أعدادها ولا مليون أمريكي لا غضاضة فيه. بل سيدفع إلى وضع نهاية لإيران وميليشياتها وأذنابها. ونهاية ايضا للادندة القطرية المخربة في العراق. والتصدي للعصابات المتعاونة مع الدوحة على الأرض في مختلف محافظات العراق.


ولفتوا أن الأمريكان واضحين تمامًا. عكس الذيول وإيران وهم من نهبوا العراق وسرقوا مقدراته.


التفاعل الشعبي الكبير مع البوست الذي نشره موقع "بغداد بوست"، مليون أمريكي ولا ذيل أو عميل إيراني كان مفاجئا للكثير ين من المراقبين وفي مختلف الأوساط .والتي رأت أن ايمان العراقيين بقدرة واشنطن على وضع حد لذيول إيران وميليشياتها يزداد يوما بعد يوم.  


وكان التدخل الإيراني والقطري المقيت في الشؤون العراقية. قد أثار على مدى الأعوام الماضية ردود أفعال عنيفة وغاضبة وساخطة داخل صفوف ملايين العراقيين.


تدخل سافر


وهاجم رئيس حزب الأمة، مثال الآلوسي، التدخل الإيراني في العراق، واصفاً ذلك بالتدخل العدواني السافر. وانتقد الآلوسي، استمرار التدخل الإيراني السافر والعدواني في شؤون العراق، وهو دولة مستقلة، موضحًا أن السياسيين الذين تحركهم طهران كالدمى باتوا مفضوحين، بحسب تعبيره.


وأضاف أنه كان من المفترض أن تقدم الحكومة أو وزارة الخارجية اعتراضاً رسمياً على تدخل طهران في شؤون العراق.


ودعا الآلوسي إلى التمسك بالشراكة العراقية - الأميركية وتطويرها، من أجل مكافحة وجود الميليشيات والجيوب المسلحة الإرهابية في العراق.


في نفس السياق، وقبل أسابيع قليلة  تظاهر الآلاف في العاصمة بغداد، أمس، تنديداً بالتدخل الإيراني في تشكيل الحكومة العراقية الحالية، واستمرار عرقلة استكمال كابينتها الوزارية. مطالبين القيادات السياسية بجعل اختيار الوزراء قراراً عراقياً خالصاً. ولا تزال أزمة اختيار رجل أخر لوزارة الداخلية غير فالح الفياض تعرقل استكمال الكابينة الوزارية في ظل اصرارايراني كامل لى توزير الفياض.


مليار دولار جديدة للإرهاب


 على الصعيد الآخر، سخر نشطاء عراقيون، من الأنباء التي خرجت من الدوحة وأكدت استعداد قطر على لسان تميم بن حمد استثمار مليار دولار في العراق في البنية التحتية!. وقالوا إن المليار دولار الجديدة ستكون استثمارًا قطريًا في البنية الإرهابية.

وأن الدوحة الآن وبعد نحو عام ونصف على صفقة المختطفين  القطريين. فإنها تعاود الكرة من جديد وتكشف عن نيتها إرسال مليار دولار لعصابات إيران في العراق بحجة الاستثمار في البنية التحتية وهم يعلمون تمامًا أن مكاتب الحشد الشعبي الاقتصادية تسيطر على الوضع.


وطالب النشطاء أمير قطر تميم بن حمد بكف يد الدوحة. عن الإرهاب في العراق وساعتها لن تكون هناك تفجيرات ولن يكون هناك خراب أو حاجة لإعادة الإعمار.


وكان قد أكد أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال استقباله الرئيس، برهم صالح، استعداد الدوحة لاستثمار مليار دولار في البنية التحتية في العراق في إطار إعادة الإعمار. ويأتي ذلك إثر زيارة برهم صالح الى قطر.


وقال مراقبون، إن تفاعل آلاف العراقيين مع البوست يؤكد رغبة الجميع داخل العراق في التخلص من الذيول الإيرانية والقطرية والتخلص من العصابات والميليشيات واستعادة الوطن المنهوب.

إقرأ ايضا
التعليقات