بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الثلاثاء, 26 آذار 2019
آخر الأخبار
مقررة البرلمان: ضعف موقف عبد المهدي أخَّر حسم الوزارات الشاغرة حناء الفاو زينة النساء لآلاف السنين.. أصبحت منسية وفي طريقها للانقراض عاجل| نتنياهو يصل إلى تل أبيب قادمًا من واشنطن ويجتمع بعد قليل مع قادة الأجهزة الأمنية في مقر وزارة الدفاع عاجل| شرطة طهران تغلق جميع المناطق السياحية الجبلية والمحاذية للأنهار في طهران لمدة ٧٢ ساعة عاجل| مصرع شخص في محافظة كهكيلوية وبوير أحمد الإيرانية وارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في البلاد إلى ٢٦ قتيلًا عاجل| السلطات الإیرانیة تغلق طريق "إمام علي السريع" الذي يربط شمال طهران بجنوبها لاحتمال وقوع فيضانات المحكمة الاتحادية : قرار البرلمان باستئناف عمل مفوضية الانتخابات اداري ولا يمثل تشريعاً عاجل| إسرائيل تغلق معبر قلنديا الرابط بين رام الله والقدس بشكل كامل التخطيط تبحث مع الاتحاد الاوربي والبنك الدولي تمويل مشاريع البنى التحتية بالمناطق المستعادة عاجل| نائب قائد التحالف الدولي كريستوفر جيكا: مكان أبو بكر البغدادي زعيم داعش غير معروف

بسبب العقوبات.. صادرات إيران من النفط تواصل الهبوط في يناير

1


كشفت بيانات نفطية، أن صادرات إيران من النفط الخام ستظل متراجعة بشدة لشهر ثالث في يناير، من جراء صعوبة العثور على مشترين جدد في ظل العقوبات الأميركية.

وتراجعت صادرات النفط الإيرانية في نوفمبر، إلى ما دون مليون برميل يوميا من حجم مبيعات معتاد وصل إلى 2.5 مليون برميل قبل فرض العقوبات في مايو، لتعود بذلك إلى مستواها خلال جولة العقوبات السابقة بين 2012 إلى 2016.

وعزا مشترون التراجع الكبير في الصادرات في نوفمبر، إلى عدم الوضوح التام بشأن الكميات المسموح لهم بشرائها في ظل العقوبات الأميركية الجديدة.

ومنحت واشنطن لاحقا إعفاءات لثمانية من مشتري النفط الإيراني التقليديين، بينهم الصين واليابان وكوريا الجنوبية، لتجنب مسيرة صعودية في أسعار النفط، لكن ذلك لم يقدم دعما يذكر للصادرات.

وأوردت بيانات شحن ومصادر في الصناعة أن شحنات إيران من الخام ظلت دون مليون برميل يوميا في ديسمبر، ومن غير المرجح أن تتجاوز ذلك المستوى في يناير على الرغم من ارتفاعها على أساس شهري.

وأوضح أحد المصادر:"أتوقع زيادة طفيفة في النصف الثاني من يناير مع استئناف بعض المشرين الآسيويين رفع حجم وارداتهم... في الوقت الحالي، أتوقع أن تبلغ نحو 900 ألف برميل يوميا في يناير".

وكانت تايوان، التي دأبت على شراء النفط الإيراني، قالت العام الماضي إنها لم تعد تشتريه على الرغم من حصولها على إعفاء وذلك بسبب عدم وجود آلية دفع واضحة.

وتزعم طهران أن صادراتها لم تتراجع بالقدر الذي قدرته الصناعة لأنها "تبيع النفط لمشترين جدد". لكنها رفضت الكشف عنهم.

وقال مصدر في شركة أخرى تراقب الشحنات الإيرانية "نتوقع زيادة طفيفة عن ديسمبر لكن ليست ضخمة"، واضعا الزيادة على أساس شهري عند50 ألف برميل يوميا.

ع.ع

إقرأ ايضا
التعليقات