بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

رغم توجيه عبد المهدي.. الوطني يضع شرطًا مقابل إنزال علم كردستان في كركوك

5

كشف مصدر سياسي مطلع، الخميس، عن شرط قدمه الاتحاد الوطني الكردستاني، مقابل انزال علم كردستان من مقراته في كركوك، مبينا ان علم الاقليم لم يتم انزاله الى الان رغم توجيه رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بذلك.

وقال المصدر في تصريحات صحفية، إن "وفدا من الاتحاد الوطني الكردستاني زار مقر العمليات الخاصة جهاز مكافحة الارهاب في كركوك، لتهنئة العميد حيدر العبيدي بعد تسلمه مهام قيادة العمليات، بالإضافة الى بحث قضية رفع علم اقليم كردستان في كركوك فوق مقرات الاتحاد الوطني".

واضاف، ان "علم الاقليم مايزال مرفوعا فوق مقرات الحزب ولم يتم انزاله حتى اللحظة"، مشيرًا الى أن "الاتحاد الوطني اشترط انزال علم التركمان من مقرات الجبهة التركمانية لانزال علم الاقليم".

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اصدر أمس الأربعاء، بيانًا هاما حول رفع علم إقليم كردستان في بعض مقار الأحزاب بمحافظة كركوك.

وقال مكتب عبد المهدي، في بيان صحفي، إن الأخير "اجرى اتصالات عاجلة بفخامة رئيس الجمهورية باعتباره حامي الدستور والساهر على ضمان الالتزام به، وكذلك اتصل بالقيادات السياسية المختلفة ووجهها بإنزال العلم الكردستاني من السارية الرئيسية في مقرات حزبية في كركوك باعتبار هذا العمل مخالفا للدستور".

واكد رئيس مجلس الوزراء، وفق البيان، للسياسيين بأن "الاسلوب المناسب هو سؤال المحكمة الاتحادية العليا عن دستورية هذه الخطوة قبل تطبيقها إن اردنا احترام الدستور كما نطالب جميعا".

وأضاف البيان، أن "بعض السياسيين طرح اثناء الاتصالات التي اجراها رئيس الوزراء بأن كركوك منطقة متنازع عليها ولهم حق رفع علم الاقليم فيها، ولكن رئيس مجلس الوزراء اكد بأن كركوك منطقة متنازع عليها تقع خارج الحدود التي رسمها الدستور لإقليم كردستان وان المناطق المتنازع عليها تبقى على حالها ولا يجوز اجراء تغييرات امر واقع لحين حسم هذا الموضوع دستوريا، اما رفع علم الحزب وشعاره فهذا امر تمارسه جميع الاحزاب ولا يشكل خرقا للدستور".

وشهدت كركوك، أول أمس الثلاثاء، إعادة حزب الاتحاد الوطني، رفع علم اقليم كردستان على مقاره في المحافظة.

ا.س

إقرأ ايضا
التعليقات