بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

البنك المركزي الإيراني يسمح للأجانب بفتح حسابات مصرفية بسبب أزمة العملة الصعبة

1

أعلن البنك المركزي الإيراني (CBI) أنه أمر جميع المصارف والمؤسسات المالية في البلاد بالسماح للأجانب الذي يحملون إقامة خاصة الاستفادة من الخدمات المصرفية في إيران، بما في ذلك فتح حسابات بنكية في البلاد.
جاء ذلك في خطوة تهدف الحكومة الإيرانية من ورائها لجلب الاستثمار والعملات الأجنبية خصوصًا من الدول المجاورة وفي مقدمتها العراق.
وأصدر البنك المركزي الإيراني، اليوم الخميس، بيانًا إلى شبكته المصرفية حول «تقديم خدمات للأجانب الذين لديهم شروط خاصة ولديهم شهادة إقامة خاصة»، مشيرًا إلى أن «هذا القرار جاء بعد اجتماع للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، والذي وافق بدوره على خطة لإصدار إقامة خاصة وتسهيلات لغير الإيرانيين».
وأصدرت شرطة الهجرة والجوازات الإيرانية، شهادة إقامة خاصة في شكل ورقة خاصة خضراء (تشبه جوازات السفر) للمقيمين الأجانب تسمح لهم بالاستفادة من الخدمات المصرفية في إيران.
ويمكن لحاملي هذه التراخيص استخدام الخدمات العامة والخاصة في المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص التي تشمل فتح الحسابات المصرفية، وفقًا للأنظمة.
وفي مطلع أكتوبر الماضي، أعلنت الحكومة الإيرانية، إصدار لوائح جديدة لما أسمته بـ«إدارة سوق الصرف الأجنبي» وجذب العملات الأجنبية للبلاد التي تعاني من نقص حاد جراء العقوبات الأمريكية، جاء ذلك عقب اجتماع لمجلس التنسيق الاقتصادي الإيراني برئاسة حسن روحاني.
ووافق المجلس الأعلى التنسيق الاقتصادي الإيراني، على منح إقامة مدة خمس سنوات لمواطني الدول الأجنبية بهدف تشجيع الاستثمار وجذب احتياطيات النقد الأجنبي، مؤكدًا أن الإقامة تمنح للأجنبي الذي يقدر حجم استثماراته بنحو 250 ألف دولار أمريكي.
وتأتي هذه الخطوة بعدما سحب الآلاف من المستثمرين العراقيين أموالهم من المصارف والبنوك الإيرانية عقب إنهيار كبير في العملة المحلية الريال التي تعرضت لها منذ مطلع أبريل الماضي.
وفي إيران من الصعب الحصول على إقامة تصل لمدة سنة بسبب الإجراءات التي تضعها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب التابعة لوزارة الداخلية الإيرانية.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات