بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الثلاثاء, 26 آذار 2019
آخر الأخبار
الأمن النيابية: خطة لحصر السلاح بيد الدولة في المرحلة المقبلة مقررة البرلمان: ضعف موقف عبد المهدي أخَّر حسم الوزارات الشاغرة حناء الفاو زينة النساء لآلاف السنين.. أصبحت منسية وفي طريقها للانقراض عاجل| نتنياهو يصل إلى تل أبيب قادمًا من واشنطن ويجتمع بعد قليل مع قادة الأجهزة الأمنية في مقر وزارة الدفاع عاجل| شرطة طهران تغلق جميع المناطق السياحية الجبلية والمحاذية للأنهار في طهران لمدة ٧٢ ساعة عاجل| مصرع شخص في محافظة كهكيلوية وبوير أحمد الإيرانية وارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في البلاد إلى ٢٦ قتيلًا عاجل| السلطات الإیرانیة تغلق طريق "إمام علي السريع" الذي يربط شمال طهران بجنوبها لاحتمال وقوع فيضانات المحكمة الاتحادية: قرار البرلمان استئناف عمل مفوضية الانتخابات إداري ولا يمثل تشريعًا عاجل| إسرائيل تغلق معبر قلنديا الرابط بين رام الله والقدس بشكل كامل التخطيط تبحث مع الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي تمويل مشروعات البنى التحتية بالمناطق المستعادة

الأمم المتحدة تطالب مجلس الأمن بنشر 75 مراقباً في الحديدة

1
طلب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، من مجلس الأمن الموافقة على نشر ما يصل إلى 75 مراقبا في مدينة وميناء الحديدة في اليمن لمدة ستة أشهر، لمراقبة تطبيق اتفاق السويد الذي لاتزال ميليشيات الحوثي تراوغ في تنفيذ بنوده.
وبعد محادثات في السويد على مدى أسبوع الشهر الماضي برعاية الأمم المتحدة، توصلت جماعة الحوثي الموالية لإيران والحكومة اليمنية الشرعية إلى اتفاق بشأن الحديدة التي تمثل نقطة دخول معظم السلع التجارية وإمدادات المساعدات إلى اليمن.
وتسيطر ميليشيات الحوثي على المدينة ومينائها الاستراتيجي الذي يعد شريان حياة لملايين اليمنيين، وتعمل على نهب المساعدات الإنسانية والمواد الأولية، الأمر الذي أدى إلى أزمة إنسانية في مناطق سيطرة المتمردين.
وتدخل غالبية المساعدات والمواد الغذائية التي يعتمد عليها ملايين السكان في اليمن عبر ميناء الحديدة، حيث يعد انسحاب الميليشيات منه ضروريا لإيصال المساعدات الغذائية والدوائية للمحتاجين، إلا أن الحوثيين مستمرون بالمراوغة.
ويحاول المبعوث الدولي إلى اليمن دون نجاح حتى اللحظة، الضغط على الميليشيات لتنفيذ ما تضمنه اتفاق السويد بشأن انسحابها من مدينة الحديدة ومينائها، وإزالة أي عوائق أو عقبات تحول دون قيام المؤسسات المحلية بأداء وظائفها.
وسيكون على مجلس الأمن المؤلف من 15 دولة اتخاذ إجراء بشأن طلب جوتيريش بحلول 20 يناير الجاري تقريبا، والذي ينتهي فيه تفويض مدته 30 يوما لفريق مراقبة مبدئي قاده الجنرال الهولندي باتريك كمارت.
ولم يتضح حتى الآن عدد أفراد فريق المراقبة الموجود حاليا في الحديدة بقيادة كمارت. وقالت الأمم المتحدة، إن أفراد الفريق غير مسلحين ولا يرتدون زيا موحدا.
وفي نهاية الشهر الماضي، طلب مجلس الأمن من جوتيريش التوصية بفريق مراقبة آخر أكبر عددا. وقال دبلوماسيون إن مشروع القرار بالموافقة على مقترح جوتيريش لم تقدمه إلى المجلس حتى الآن أي من الدول الأعضاء.
ع د
أخر تعديل: الأربعاء، 09 كانون الثاني 2019 11:16 ص
إقرأ ايضا
التعليقات