بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حكومة هولندا تتهم إيران بتوظيف عصابات إجرامية لاغتيال معارضيها في أوروبا

14
اتهمت الحكومة الهولندية إيران بتوظيف عصابات إجرامية لقتل اثنين من المعارضين الإيرانيين في هولندا، أحدهما قيادي أحوازي، حيث فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على طهران بسبب شن حملة واسعة من مؤامرات الاغتيال في أنحاء أوروبا.

وأكدت صحيفة "تلغراف" البريطانية أنه كجزء من التحرك الأوروبي ضد الإرهاب الإيراني، كشفت السلطات الهولندية عن تفاصيل اغتيال اثنين من المعارضين عامي 2015 و2017 من قبل عصابات وظفتهما طهران.

وأكدت سلطات أمستردام أن الرجلين قتلا بطريقة متشابهة حيث تم إطلاق النار على كليهما أمام منزليهما من قبل مسلحين ملثمين من سيارة بي أم دبليو مسروقة.

ونفذ عملاء إيران العملية الأولى في 15 ديسمبر 2015 حيث اغتالوا علي معتمد، بإطلاق الرصاص عليه في الشارع قرب منزله في من مدينة ألميريه، القريبة من أمستردام.

وعلي معتمد واسمه الحقيقي محمد رضا كلاهي صمدي، كان متهما من قبل السلطات الايرانية بتفجير مبنى حزب "الجمهورية الإسلامية" في 28 يونيو 1981 ما أدى إلى مقتل 72 من أعضاء الحزب الذي كانوا مسؤولين كباراً في النظام على رأسهم أمين عام الحزب آية الله بهشتي.

وكانت وسائل إعلام إيرانية مقربة من الجهات الأمنية كموقع " شفاف نيوز" قد نشرت خبرا مفاده أن أجهزة المخابرات الإيرانية تمكنت من تصفية منفذ تفجير حزب "جمهوري إسلامي" وأن علي معتمد هو نفسه محمد رضا صمدي كلاهي، العضو في منظمة "مجاهدي خلق".

والعملية الثانية هي اغتيال الناشط الأحوازي أحمد مولى النيسي، الذي قُتل أمام منزله بمدينة لاهاي في هولندا، في 8 نوفمبر 2017، بثلاث رصاصات من قبل شخص ملثم لاذ بالفرار بسيارة مسروقة.

وكانت الشرطة الهولندية قد أعلنت أن منفذي اغتيال أحمد مولى، أحد مؤسسي "حركة النضال العربي لتحرير الأحواز"، ينتمون لعصابة إجرامية في مدينة روتردام الهولندية، وقد خصصت مكافأة مقدارها 20 ألف يورو لمن يدلي بمعلومات عن العصابة.

وبحسب وسائل إعلام هولندية، كانت السلطات قد اعتقلت متهمين اثنين، في يونيو/حزيران 2018 يشتبه في تورطهما بعملية اغتيال الرجلين.
أخر تعديل: الثلاثاء، 08 كانون الثاني 2019 11:12 م
إقرأ ايضا
التعليقات