بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

هكذا تواجه المؤسسات والدوائر الفاسدة من يكشف فسادها!

محافظة ذي قار
ذي قار

حذر ناشطون وقانونيون في محافظة ذي قار من ملاحقة الناشطين والموظفين الذين يقومون بكشف الفساد بدوائرهم ، واستهدافهم بعقوبات ادارية وقضائية تحت ذريعة التشهير بسمعة الدائرة وتسريب وثائق رسمية. 

وقال عضو الجماعة المطلبية في ذي قار الناشط المدني عدنان عزيز السعداوي في تصريح صحفي :" ان  الآونة الأخيرة شهدت العديد من حالات الانتقام والملاحقة القضائية وتوجيه عقوبات ادارية قاسية بحق الموظفين والناشطين المدنيين الذين يقومون بكشف الفساد وفضح الفاسدين في الدوائر الحكومية".

واشار السعداوي الى  تعرض عدد غير قليل من الموظفين الذين يقومون بفضح الفساد ، لعقوبات ادارية انتقامية من بينها النقل الى مناطق نائية والتهديد بالفصل من الوظيفة وغيرها من العقوبات المشددة ". 

وأوضح عضو الجماعة المطلبية  :" ان  الموظف الذي يخبر الجهات المعنية عن حالات الفساد او يقوم بالكشف عن ملفات ووثائق رسمية تفضح الفاسدين عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ، بات اليوم يواجه عقوبات ادارية وقانونية صارمة تحت ذريعة التشهير بسمعة دائرته ".

ودعا السعداوي الى "حماية الموظف الذي يساعد على كشف الفساد والعمل على حمايته ومكافأته حتى يتحفز بذلك الاخرون على مساعدة الجهات الحكومية والقضائية في كشف ملفات الفساد ومحاسبة المفسدين"، مشدداً على ضرورة إصلاح القوانين الإدارية والكف عن استخدام اساليب الانتقام ضد الناشطين والموظفين الذين يقومون بكشف الفساد في دوائرهم ".

 

ف.ا

أخر تعديل: الإثنين، 07 كانون الثاني 2019 05:02 م
إقرأ ايضا
التعليقات