بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الحسيني: التدخل الإيراني في سوريا سبَّب للعرب خسائر جمَّة

9

أكّد الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان، محمد علي الحسيني، أنّ "النظام الإيراني هو الخاسر الأكبر من عودة سوريا إلى الحضن العربي"، لافتًا إلى أنّ "التدخل الإيراني في سوريا سبّب للعرب خسائر جمّة، وعلى العكس، استفاد نظام "ولاية الفقيه" من تدخّله في سوريا كثيرًا على الأصعدة كافّة وفي شتّى المجالات".

وأوضح في تغريدات له عبر موقع التواصل الاجتماعي "توتير"، أنّ "الحديث عن العلاقة الّتي تربط النظامين الإيراني والسوري، ليست كأي حديث آخر، فهو يجمع الماضي والحاضر وتخيّم ظلاله الداكنة على المستقبل، وقد كانت هذه العلاقة تفرض دورها وحضورها على مرّ الأعوام الّتي أعقبت تأسيس النظام الإيراني، منذ الإطاحة بنظام الشاه، وحكم نظام "ولاية الفقيه" في نهاية السبعينيات، قبل نحو أربعة عقود".

وتابع الحسيني أن ايران قدمت الدعم المالي لدمشق مقابل التملك والتجنيس والسيطرة، وتبين بأن النفوذ الفارسي قد تفشى مثل السرطان في الكيان السوري وهذا هو ديدن الفرس عبر التاريخ، خصوصا بعدما حولوا سوريا من قلعة للأفكار العروبية إلى حصن معادٍ لها ويعمل باتجاه يضر بالشعب العربي السوري قبل غيره.

وذكر الحسيني في تغريداته أنّ "اللافت للنظر في هذه العلاقة، انّها كانت دائمًا في غير صالح العرب وتخدم أهداف أعداء العروبة وسوريا والمتربصين شرًّا بها"، منوّهًا إلى أنّ "من هنا، فإنّ إعادة النظر عربيًّا بهذه العلاقة والبحث والدراسة فيها من مختلف جوانبها بما يحدّ من آثارها وتداعياتها السلبية على الأمة العربية، ضرورة ملحّة ولا يجب أن يتمّ تجاهلها أكثر من ذلك".

ا.س

أخر تعديل: الإثنين، 07 كانون الثاني 2019 05:06 م
إقرأ ايضا
التعليقات