بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

طائرة تابعة للحرس الثوري الإيراني تنقل أسلحة ومقاتلين تابعين لميليشيا "فاطميون" الأفغانية إلى سوريا

49899297_290866141569468_6015111675257028608_n

كشفت مصادر إيرانية، أن طائرة من طراز “إليوشن” تتبع لقوات الحرس الثوري غادرت في وقت سابق من اليوم الأحد طهران إلى العاصمة السورية دمشق على متنها 150 مقاتلًا منضوين في ميليشيات “فاطميون” الأفغانية.

ونقلت مواقع إيرانية مقربة من مسؤولين كبار، أن الطائرة التي غادرت إلى دمشق، كانت محمَّلة بالأسلحة والذخائر العسكرية.
وتقاتل ميليشيات “الفاطميون”، التي تتألف أساسًا من الشيعة الأفغان، جنبًا إلى جنب مع القوات الحكومية السورية ضد “داعش” منذ العام 2013، وسط تكهنات بأن ميليشيات”الفاطميون” باتت ثاني أكبر ميليشيات شيعية تقاتل على الأرض السورية بعد حزب الله اللبناني.
وتمكنت المعارضة السورية من قتل “علي رضا تولي” القيادي البارز في الميليشيات خلال مواجهات مسلحة وقعت في منطقة تل قرین التابعة لمحافظة درعا جنوب سوريا في مارس/ آذار من العام 2015.
وتوسَّع المخطط الإيراني بتجنيد الشيعة، وافتتح مكاتب ومقرات للواء “فاطميون” في المحافظات التي يتركز فيها تواجد اللاجئين الأفغان من أجل استقطابهم كمقاتلين مع مغريات تقدم لهم، ومنها منحهم الإقامة الدائمة، والسماح لأطفالهم بالدخول في المدارس الحكومية الإيرانية.
وتدفع إيران راتبًا شهريًا لكل مقاتل مقدراه 800 إلى 1000 دولار مقابل البقاء في سوريا لمدة شهر ونصف الشهر.



إقرأ ايضا
التعليقات