بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أضرار السهر على الصحة

images (6)
يؤثر السهر ليلا على جميع وظائف الجسم، وبالتأكيد قد تشعر اليوم التالى ببعض التعب والارهاق، وذلك لأن معدلات النوم الصحية تكون بين 7 إلى 9 ساعات ليلا وليس النوم نهارا.
لقد ربط العلم بين السهر الذى بالطبع يصحبه قلة النوم وبين جميع أنواع المشاكل الصحية ، من زيادة الوزن إلى ضعف جهاز المناعة

اضرار السهر على صحتك
 
يحتاج الجسم للنوم  تمامًا كما يحتاج إلى الهواء والغذاء ليعمل في أفضل حالاته، أثناء النوم  يشفي جسمك نفسه ويعيد توازنه الكيميائي، ويطور دماغك اتصالات جديدة ويساعد على الاحتفاظ بالذاكرة.


بدون النوم الكافي  وكثرة السهر لن تعمل أنظمة الدماغ والجسم بشكل طبيعي، يمكن أن يقلل أيضًا من جودة حياتك بشكل كبير، ووجدت مراجعة أجريت على 16 دراسة أن النوم لأقل من 6 إلى 8 ساعات في الليلة يزيد من خطر الوفاة المبكرة بحوالي 12 %.
المنبهات مثل الكافيين ليست كافية لتجاوز حاجة جسمك العميقة للنوم ، يمكن للحرمان من النوم المزمن أن يتداخل مع أنظمة الجسم الداخلية ويتسبب في أكثر من مجرد علامات وأعراض بسيطة فقد تمتد إلى الجهاز العصبى وأنظمة القلب.

تأثير السهر على الجهاز العصبي
 
النظام العصبي المركزي هو الطريق السريع للمعلومات في الجسم، و النوم ضروري للحفاظ على عمله بشكل صحيح ، ولكن السهر المزمن يمكن أن يعطل الطريقة التي يرسل بها الجسم المعلومات للدماغ .

الحرمان من النوم يؤثر سلبًا أيضًا على قدراتك العقلية والحالة العاطفية،  فقد تشعر بضيق أو تكون عرضة للتقلبات مزاجية بشكل سريع.

تأثير السهر على جهاز المناعة
 
أثناء النوم  يقوم جهاز المناعة الخاص بك بإنتاج مواد واقية مضادة للعدوى مثل السيتوكينات، تستخدم هذه المواد لمكافحة البكتيريا والفيروساتكما أنها تساعد أيضًا على النوم ، مما يمنح جهازك المناعي طاقة أكبر للدفاع عن جسمك ضد المرض.


إذا لم تحصل على قسط كافٍ من النوم وتستمر بالسهر، فقد لا يتمكن جسمك من التصدى لأى بكتيريا أو فيروسات،و قد يستغرق أيضًا وقتًا أطول للتعافي من المرض.
 

تأثير السهر على الجهاز التنفسي
 
يمكن أن يجعل الحرمان من النوم  معرض أكثر للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والانفلونزا، كما يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم أيضًا إلى تفاقم أمراض الجهاز التنفسي الموجودة ، مثل أمراض الرئة المزمنة.
 

تأثير السهر على الجهاز الهضمي
 
الحرمان من النوم وكثرة السهر هما عوامل خطر لزيادة الوزن والسمنة، حيث يؤثر النوم على مستويات هرمونين " الليبتين والجريلين:  ، التي تتحكم في مشاعر الجوع والشبع.

أثناء السهر يقلل دماغك من جرعة الليبتين ويرفع مسوى هرمون الريلين ، وهو منبه للشهية، تدفق هذه الهرمونات يمكن أن يفسر تناول وجبات خفيفة في الليل أو لماذا قد يقوم شخص بتناول وجبة خفيفة في وقت لاحق من الليل.

الحرمان من النوم يحفز الجسم على إطلاق مستويات أعلى من الأنسولين بعد تناول الطعام، يتحكم الأنسولين في مستوى السكر في الدم هذه  المستويات المرتفعة من الانسولين تعمل على  تخزين الدهون وتزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.
 

تأثير السهر على القلب والأوعية الدموية
 
يؤثر النوم على العمليات التي تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية ، بما في ذلك سكر الدم وضغط الدم ومستويات الالتهاب، كما أنه يلعب دورًا حيويًا فى قدرة الجسم على الشفاء وإصلاح الأوعية الدموية والقلب، الأشخاص الذين لا ينامون بدرجة كافية هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


ا.س
أخر تعديل: السبت، 05 كانون الثاني 2019 09:19 م
إقرأ ايضا
التعليقات