بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الاتصالات تكشف عن سبب تراجع خدمة الإنترنت

الإنترنت
كشفت وزارة الاتصالات، السبت، عن سبب تراجع خدمة الانترنت في البلاد، فيما اشارت الى ﺗـﺸــﻜـﻴﻞ لجان ﻓـﻨــﻴــﺔ وﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ وﻫﻨﺪﺳـﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺨﺒﺮاء والمختصين ﺑﺎﻟﺸﺄن المعلوماتي ﻓﻲ اﻟﻮزارة ﻻﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﺑﺎﻟﻌﻘﻮد المبرمة مع الشركات.

وقال اﻟﻮﻛﻴﻞ اﻻﻗﺪم ﻟﻠـﺸــﺆون اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﻮزارة اﻣﻴــﺮ اﻟـﺒﻴﺎﺗﻲ قوله ان "اﻻﺳﺒﺎب اﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ اﻟﺘﻲ ادت اﻟــﻰ ﺗــﺮاﺟــﻊ ﺟــﻮدة ﺧﺪﻣﺔ اﻻﻧﺘﺮﻧﺖ وﺿﻌﻔﻬﺎ ﺧﻼل اﻻﻳﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ الماضية، ﺗﻌﻮد اﻟﻰ ان ﺷﺮﻛﺎت اﻟــــﻘــــﻄــــﺎع اﻟـــــﺨـــــﺎص اﻟــــﺘــــﻲ ﺗـــﻌـــﻤـــﻞ ﻋــﻠــﻰ ﺗﺴﻮﻳﻖ ﺧﺪﻣﺔ اﻻﻧﺘﺮﻧﺖ للمشتركين، ﺗﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ رﺑــﻂ 50 ﻣﺸﺘﺮﻛﺎ بالميغا اﻟــﻮاﺣــﺪ ﻣــﺎ ادى اﻟــﻰ اﻟﻀﻌﻒ اﻟــﻮاﺿــﺢ ﻓﻲ اﻟﺨﺪﻣﺔ المتاحة اﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﻫﺬه اﻟﻔﺘﺮة".
واضاف ان "اﻟﻮزارة ﺗﺘﺎﺑﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺸﺮﻛﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟــﻼﺗــﺼــﺎﻻت والمعلوماتية، آﻟﻴﺔ ﺗــﻄــﺒــﻴــﻖ اﻟـــﺸـــﺮﻛـــﺎت المسوقة ﻟــﻠــﻌــﻘــﻮد المبرمة ﻣﻊ اﻟﻮزارة ﺑﻬﺬا اﻟﺼﺪد، ﻟﺘﻼﻓﻲ ﺣــﺎﻻت اﻻﺧﻔﺎق ﻟﺒﻌﺾ اﻟﺸﺮﻛﺎت ﻣﻦ اﺟــﻞ ﺗﺤﺴﻦ ﺧﺪﻣﺔ اﻻﻧﺘﺮﻧﺖ"، مشيرا الى انه "تم تشكيل ﻟـــﺠـــﺎن ﻓــﻨــﻴــﺔ وﻗــﺎﻧــﻮﻧــﻴــﺔ وﻫــﻨــﺪﺳــﻴــﺔ ﻣـــﻦ اﻟــﺨــﺒــﺮاء والمختصين ﺑﺎﻟﺸﺄن المعلوماتي ﻓﻲ اﻟﻮزارة ﻻﻋﺎدة اﻟﻨﻈﺮ ﺑﺎﻟﻌﻘﻮد المبرمة بين اﻟﺸﺮﻛﺎت واﻟﻮزارة، وﻣﺤﺎﺳﺒﺔ اﻟﺸﺮﻛﺎت المخالفة ﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺗﺴﻮﻳﻖ اﻟﺨﺪﻣﺔ للمشتركين اﻟـــﻬـــﺎدﻓـــﺔ ﻷن ﻳــﻜــﻮن ﻟــﻜــﻞ ﻣــﻴــﻐــﺎ واﺣـــﺪ ﻣــﺸــﺘــﺮك واﺣــــﺪ ﺑــﻤــﺎ ﻳــﺴــﻬــﻢ ﺑﺘﺴﻮﻳﻖ ﺧـــﺪﻣـــﺔ ذات ﺟـــــﻮدة ﻋــﺎﻟــﻴــﺔ ﺑــﻌــﻴــﺪة ﻋﻦ اﻟﻀﻌﻒ واﻟﻘﻄﻊ".
وتابع اﻟــﺒــﻴــﺎﺗــﻲ ان وزارﺗــــــﻪ "ﺗــﻌــﻤــﻞ ﺑﻜﻞ ﺟــﻬــﻮدﻫــﺎ ﻋــﻠــﻰ زﻳـــــﺎدة اﻟــﺴــﻌــﺎت اﻟــﺘــﻲ ﺗــﻮرد ﺧﺪﻣﺔ اﻻﻧــﺘــﺮﻧــﺖ اﻟــﻰ اﻟــﻌــﺮاق ﻣﻦ ﺧﻼل المنافذ اﻟﺤﺪودﻳﺔ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ دول ﻋــــﺪة، ﻣـــﻦ اﺟـــﻞ ان ﺗــﻜــﻮن ﺧــﺪﻣــﺔ اﻻﻧــﺘــﺮﻧــﺖ ذات ﺟـــﻮدة ﻋــﺎﻟــﻴــﺔ ﺗﻀﺎﻫﻲ اﻟـــﺨـــﺪﻣـــﺎت المتاحة ﻟــــﺪول المنطقة ﻓﻲ اﻟﺴﺮﻋﺔ واﻟﺠﻮدة"، مشيرا الى انه "عندما ﻛﺎﻧﺖ اﻟﺨﺪﻣﺔ ﺗـــﻀـــﻌـــﻒ ﻻﺳــــﺒــــﺎب ﻓـــﻨـــﻴـــﺔ او ﻧــﺘــﻴــﺠــﺔ ﻷﻋﻤﺎل ارﻫﺎﺑﻴﺔ او ﻗﻄﻊ اﻟﻜﻴﺒﻞ اﻟﺒﺤﺮي او ﻏــﻴــﺮه، فالوزارة ﺗﻌﻤﻞ ﻋــﻠــﻰ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ المغذي اﻟﺨﺎص اﻟﺬي ﻳﺘﻌﺮض ﻟﻠﻘﻄﻊ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻣــﻼﻛــﺎﺗــﻬــﺎ اﻟﻔﻨﻴﺔ واﻟــﻬــﻨــﺪﺳــﻴــﺔ وﺧــﻼل ﺳــﺎﻋــﺎت ﻗﻠﻴﻠﺔ".

واوضح ان "ضﻌﻒ اﻟﺨﺪﻣﺔ اﻟـــﺤـــﺎﻟـــﻴـــﺔ ﺳــﺘــﺘــﻢ ﻣــﻌــﺎﻟــﺠــﺘــﻪ ﺑــﺘــﺴــﻮﻳــﺔ المشكلات اﻟــﻘــﺎﻧــﻮﻧــﻴــﺔ ﻣـــﻊ اﻟــﺸــﺮﻛــﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺘﺴﻮﻳﻖ اﻟﺨﺪﻣﺔ"، ﻣﻌﺮﺑﺎ ﻋﻦ اﻣــﻠــﻪ ان "ﺗﺸﻬﺪ اﻟــﺨــﺪﻣــﺔ ﺗﺤﺴﻨﺎ ﻓﻲ اﻟــﺠــﻮدة واﻟــﺴــﺮﻋــﺔ ﻗــﺮﻳــﺒــﺎ، ﻻﺳــﻴــﻤــﺎ ان اﻟــﺒــﻼد ﺗﻤﺘﻠﻚ ﻛــﻮاﺑــﻞ ﺑــﺤــﺮﻳــﺔ ﺗﺮﺑﻄﻬﺎ ﺑﺠﻤﻴﻊ دول اﻟــﺠــﻮار وﻫــﻨــﺎك ﻣﺤﻄﺎت ارﺿﻴﺔ ﺗﺪﻳﺮ ﻋﻤﻞ ﺗﻠﻚ اﻟﻜﻮاﺑﻞ".

يذكر ان البلاد شهدت بعد العام 2003 دخول شركات عملت على توزيع خدمة الانترنت في عموم المحافظات، الا ان مستوى الخدمة المقدمة كثيرا ما يشكوا المواطنين من رداءتها خصوصا وانهم يدفعون اشتراكات شهرية عالية بالمقابل لم تحسن الشركات خدماتها.

ع د
إقرأ ايضا
التعليقات