بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الحلبوسي يطالب عبد المهدي بتقديم أسماء القادة والآمرين في الدفاع لإنهاء ملف إدارة المناصب بالوكالة

15

طالب النائب هيبت الحلبوسي، اليوم الخميس، رئيس مجلس الوزراء عادل المهدي بتقديم أسماء القادة والآمرين في الدفاع امام البرلمان، من أجل التصويت عليهم وإنهاء ملف أدارة المناصب بالوكالة.

وقال الحلبوسي في بيان صحفي، إن "هناك قلقاً متزايداً لصفقات المتاجرة بالدرجات الوظيفية المخصصة للمواطنين وفي مختلف الوزارات وخاصة في المحافظات المحررة، فضلاً عن محاولات الالتفاف وغبن أبنائها الذين قاتلوا وهجروا وحرموا من مقومات العيش الآمن بفعل عصابات داعش الإرهابي".

وأكد عضو مجلس النواب عن محافظة الأنبار، أن "محاولة تمرير صفقات بيع الدرجات الوظيفية الذي تمارسه عصابات بعض المسؤولين التنفيذيين في الوزارات وتعمدهم مخالفة التعليمات وأنتهاك الدستور وحرمان العراقيين من أبناء المناطق المحررة من حقهم في التعيين، لن تمر دون عقاب ودون محاسبة مهما كان منصب أو موقع الشخص المعني".

وحمّل الحلبوسي، القائد العام للقوات المسلحة ورئاسة أركان الجيش، "مسؤولية قرارات وتصرفات الفريق الركن(عبدالأمير الزيدي) معاون رئيس أركان الجيش لشؤون الميرة وكالةً، لدوره المباشر في عدم الكشف عن المعايير والآليات التي تعتمدها وزارة الدفاع في تعييناتها والتمييز الواضح في نسب توزيع الدرجات الوظيفية دون النظر في الحاجة الفعلية للمحافظات والتي تشكل المحافظات المحررة وفي مقدمتها الأنبار أولوية في درجات التعيين لضمان أمن واستقرار المدن ودعم أبنائها المقاتلين في الدفاع عن حدود الوطن وتعزيز أمن العراق".

وجدد، مطالبته لمجلس النواب والقائد العام للقوات المسلحة بـ"تقديم اسماء القادة والآمرين للتصويت عليهم في مجلس النواب وإنهاء ملف إدارة المناصب بالوكالة وبما يتلائم وخطة وزارة الدفاع التنفيذية والمحددة في البرنامج الحكومي المصوت علية وبما يضمن كفاءة الأداء العسكري والأمني ويعزز من الاستقرار في المحافظات والعراق".

ا.س
إقرأ ايضا
التعليقات