بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الحبس سنة لموظف بالتسجيل العقاري تسبب في بيع مساكن محجوزة

وزارة العدل

أعلنت وزارة العدل اليوم الأربعاء، إصدار حكم بالحبس الشديد لمدة سنة واحدة بحق موظف تسبب بيع عقارات محجوزة تابعة لأزلام النظام السابق.

وقال المفتش العام لوزارة العدل كريم الغزي في بيان  له إن “محكمة جنح الكرخ المختصة بقضايا النزاهة أصدرت حكماً بالحبس الشديد مدة سنة واحدة بحق موظف في دائرة التسجيل العقاري العامة، تسبب ببيع عقارات محجوزة خلافاً لأحكام القرار (88) لسنة 2003 الخاص بحجز أموال أزلام النظام السابق”.

وأشار الغزي، إلى أن “وزارة العدل شكلت لجنة للتحقق من المعلومات التي تشير الى وجود تلاعب وتزوير في عدد من العقارات الواقعة بمنطقة الزوية ببغداد والمسجلة بأسماء أشخاص محجوزة أموالهم وفق احكام القرار (88) لسنة 2003، وخلافاً لاحكام القرار (22) لسنة 2013 المتضمن إستفادة المحجوزة أموالهم من عقار سكني واحد”.

وبيّن المفتش العام، أن “ورثة أحد أزلام النظام السابق استفادوا من بيع عقارين بشكل مخالف للقانون، وقد أثبتت التحقيقات أن الموظف في دائرة التسجيل العقاري العامة (ن.ح.م) لم يتخذ الإجراءات اللازمة للتأكد من طلب الإستفادة، فحدثت عملية البيع للعقارين”.

وشدد الغزي على أن “المحكمة أصدرت قرارها بالحبس الشديد مدة سنة بحق المدان، وإشعار محكمة تحقيق الكرخ المختصة بقضايا النزاهة بفتح تحقيق مستقل بحق موظفي دائرة التسجيل العقاري في الرصافة الثانية لقيامهم بتمشية معاملة تحويل العقارين خلافاً لأحكام القرار (22) لسنة 2013، والاحتفاظ للدوائر المتضررة بالتعويض أمام المحاكم المدنية”.
ع د
إقرأ ايضا
التعليقات