بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مستشار هادي: لدينا ملاحظات على مبادرة المبعوث الأممي المقدمة لوفدي التشاور بالسويد

2
كشف مستشار الرئیس الیمني، عضو الوفد الحكومي في مشاورات السوید، یاسین مكاوي، وجود ملاحظات لدى الشرعیة على مبادرة المبعوث الأممي مارتن غریفیث التي قدمھا لوفدي التشاور.
واعتبر أن «جریفیث» قدم أفكارا للنقاش لكنھا غیر قابلة للتنفیذ، مؤكدا أن سیادة الحكومة على الحدیدة لا تنازل فیھا، فضلا عن حقھا في السیطرة على الموانئ بشكل عام.
وأضاف: «قواتنا تقف على بعد 3 كیلو مترات من الحدیدة، مضیفا أن انسحاب الحوثي من الحدیدة ومینائھا أصبح أمرًا واقعیًا»، وشدد على ضرورة تسلیمھا إلى خفر السواحل التابعة لوزارة الداخلیة وأن تتولى الإدارة المحلیة المعینة من الشرعیة أمورھا».
وحول مبادرة تعز التي تتضمن تنفیذ اتفاق على مراحل تبدأ بفتح طریق «صنعاء – إب – الحوبان» بعد أسبوعین من سریان وقف إطلاق النار، ثم رفع الحصار المفروض منذ سنوات، أوضح «مكاوي» أنھا أفكار قید البحث والنقاش ھدفھا رفع الحصار، ونحن نحاول جاھدین تحقیق ذلك.
وأضاف: عقدنا لقاءات مع سفراء الدول الراعیة للعملیة السیاسیة أمس بحضور غریفیث، لافتا إلى أن جمیع المقترحات كانت في إطار النقاش ولیس التنفیذ، ومؤكدًاما یروج له الحوثیون والإعلام الإیراني لیس صحیحا، ونحن متمسكون بالمرجعیات الثلاث بما فیھا القرار 2216 .
وكان المبعوث الأممي ھدد أمس الأول باللجوء إلى مجلس الأمن الدولي والإفصاح عن الطرف المعرقل في حال فشلت جولة المشاورات الراھنة.
وتوقعت مصادر یمنیة موثوقة، أن یتم خلال الساعات الـ48 القادمة تبادل الإفراج عن 200 أسیر من كل طرف دفعة أولى كبادرة حسن نیة، ویطالب الوفد الحكومي البدء بالإفراج عن القادة الأربعة المشمولین في قرار مجلس الأمن 2216، بینھم وزیر الدفاع السابق اللواء محمود الصبیحي.
ع د
أخر تعديل: الثلاثاء، 11 كانون الأول 2018 11:57 ص
إقرأ ايضا
التعليقات