بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أحمد الجار الله: إيران تنشر إشاعات على وسائل التواصل لتمنع السوريين من العودة إلى بلدهم

47384390_2212141039024165_7589089972309721088_n

حذر الكاتب أحمد الجار الله، رئيس تحرير صحيفة السياسة الكويتية، من إشاعات تنشرها إيران في وسائل التواصل الاجتماعي، حول مواجهة السوريين العائدين لبلادهم لتعقيدات أمنية من قبل القوات السورية.

ووجه «الجار الله»، نداءً إلى الشعب السوري، في تغريدة على حسابه بـ«تويتر»، قائلًا : « ما يشاع كذب؛ لأن إيران لاتريد عودة السوريين، لتحل محلهم آلآف عادوا واستعادوا بيوتهم، ولم يحصل لهم مضايقات، وطهران تسعي بكل قوتها لعدم عوده أهل سوريا لبلدهم».
وتابع عميد الصحافة الكويتية : « إيران انكشفت أنها دولة إرهاب، وتدخل في شؤون الآخرين  الداخلية،  وقد أصبح العالم كله يتحدث عن تدخلاتها في اليمن، وسوريا، والعراق، ولبنان  والبحرين، والكويت، والإمارات، والنظام الإيراني المنبوذ دوليًا متروك ليقتص منه شعبه».

وواصل : « النفي السوري بتأكيد أن دفاعاتها لم تسقط طائرة إسرائيلية مقدر بل ومثمن دوليًا؛ لأن إسرإئيل في هجماتها العسكرية لاتستهدف الجيش السوري ولا الشعب، إنما تستهدف التواجد الإرهابي الإيراني، وهو استهداف مؤيد من كل دول العالم بما فيها الدول العربية التي تحارب الإرهاب، وإيران ستٌجلي من أراضي العرب ».

وأشار : « ثلاث دول مهمة في الشرق الأوسط  مصر، ودولة الإمارات، والسعودية؛ خصوصًا وأن فيهم  ثلاثة صقور بشرية يرون المستقبل عن بعد، فيهم السيسي، ومحمد بن زايد، ومحمد بن سلمان،  ثلاثة صقور مع إمكانات مالية هائلة ومع نفوذ دولي مؤكد ومحمي».

وأوضح : « الربط المصلحي بين مصر والسعودية له نتائج مهولة ومهمة؛ خصوصًا إذا  شمل الصناعات الأساسية والصناعات التي أفريقيا السوداء بحاجه لها، و مصر فيها عمالة ذات كفاءة فنية عالية، والسعودية لديها رأس المال، ويضاف إلي ذلك كفاءة الإمارات في الإدارة والتحرك في الأسواق الدولية.. المستقبل واعد ».

وعن الشأن العراقي قال «الجار الله»، : «غزو الطبيعة لمدن العراق الجنوبية في فوضي الحياة العامه في العراق.. من سيعوض هؤلاء مما  نتج عن غضب الطبيعة، والموتي من سيدفنهم، والعراه من سيكسوهم، من بحاجة إلي السكن والطعام من سيعتني به في أجواء سياسيين يتصارعون كالوحوش الكاسرة وهمهم المناصب والمكاسب؟..شعب العراق من له؟ ».

واستكمل : « تقول المصادر الإيرانية المعارضة إن المظاهرات لن تتوقف في إيران، وإن المدن الإيرانية سيزداد الحراك الاحتجاجي بها، الوضع الاقتصادي الإيراني ينهار، ولم يعد النظام قادر بالوفاء بالتزاماته للميليشيات الإرهابية في دول الإقليم ».

وفي الشأن اليمني قال الكاتب الكويتي الكبير : « هذه المرة ستسلم الجرة، فمحادثات السويد مع الحوثيين ناجحة؛ وعرفت إيران أن العالم ضد سلوكها في التدخل بشؤون دول الإقليم».

واستطرد: « اليوم اليمن، وغدًا لبنان ، وسوريا، وقد استجاب الحوثيون لطلبات المبعوث الأممي  وعرفوا أنهم قله لن تحكم اليمن، وأن إيران جسم غريب علي يمن أهل اليمن.. جسم يتم طرده ».

 

إقرأ ايضا
التعليقات