بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

محمد آل الشيخ: الشرق الأوسط لن يستقر إلا بعد سقوط الوحشين الإرهابيين "الملالي" و"الإخونج"

47447977_1931590330477275_8084491699461554176_n

أكد الكاتب السعودي محمد آل الشيخ، أن الشرق الأوسط لن يعرف الاستقرار إلا بعد سقوط ملالي الفرس وكوادر الإخونج؛ لذلك يجب أن يتحد العرب فيما بينهم لإسقاط هذين الوحشين الإرهابيين في المنطقة.

وأضاف «آل الشيخ»، في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي « تويتر»، أن الشرق الأوسط لن يستقر طالما نظام الملالي على قيد البقاء، فهم لا يعملون لأجل الشعب الإيراني وإنما لتمهيد الطريق للمهدي المنتظر ليخرج من مغارته ويحكم العالم.
وأشار الكاتب السعودي، إلى أن ملالي الفرس أجبن من أن يواجهوا قضاياهم، فهم يشترون العرب الخونة في لبنان والعراق ليكونوا خط دفاع أول لهم، وهؤلاء الخونة الأنذال من العرب، لايهمهم من أن يسحقوا أوطانهم من أجل إيران.

ولفت، إلى أن راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة التونسية أعلن طلاقه من جماعة الإخوان، ويبدو أنه طلاق بائن لا رجعة فيه، ولم يبق في عصمة الإخونج، إلا حمد بن خليفة، فيما ينتظر حاكم قطر تميم رحيل والده على أحر من الجمر ليحذوا حذو الغنوشي.

وواصل، أنه لا يضاهي أحد إطلاقًا حمد بن خليفة وأبناءه في خيانة العهود والمواثيق؛ لذلك يجب إبقاء قطر رهن المقاطعة حتى يجتث أهل قطر هذا النظام الحاكم من السلطة.

واستطرد، أن دويلة قطر استعاتت بشذاذ الآفاق المشردين من الإخونج وعرب الشمال والنتيجة ، أن وضعتهم نصائح شذاذ الآفاق هؤلاء في عزلتهم التي يشتكون منها.
وأكد، أن السعودية وقفت مع الفلسطينين معنويًا وماليًا، ولكنهم قابلوا الحسنة بالسيئة، بعد أن دعموا إيران وكل أعداء المملكة، وهذا يعد نكرانًا للجميل.

وبين آل الشيخ، أن تألق الأمير محمد بن سلمان في قمة العشرين، يعتبر منعطفًا سياسيًا هامًا، سيتمخض عنه تحولات استراتيجية هامة في المنطقة.

واستكمل، أن أفضل صواريخ دفاع جوي في العالم (ثاد) تشتريها المملكة من الصديق الأمريكي؛ وبذلك تصبح جميع أنواع الصواريخ البالستية الإيرانية لمثل هذه الصواريخ مثل «العصافير اللي تصيدها بشوزن»، مضيفاً أن « الصاروخ يصيد عشرة.. شكرًا أيها الصديق الأمريكي الوفي».

أخر تعديل: الأربعاء، 05 كانون الأول 2018 05:00 م
إقرأ ايضا
التعليقات