بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

شيرين سباهي: قطر تنفذ أجندات تجسس لهدم البيت الخليجي.. وعزمي بشارة حرَّض الشارع الأردني ضد الملك عبد الله

47213054_361394354609225_7081637185400602624_n

قالت الدكتورة شيرين سباهي، رئيسة المنظمة الدولية للتحقيق بالأنساب والقبائل العربية، رئيسة منظمة النسوة النمساوية، إن قطر لم تحفظ حسن الجوار، ولا النسب العربي، ولا الأخوة مع الخليج، لكنها فقط تنفذ أجندات تجسس وشراء أقلام لهدم البيت الخليجي.

وأضافت شيرين سباهي، في تغريدات عبر حسابها على موقع « تويتر»، : «  وصل تجسس عزمي بشارة بأن لديهم الكثير من العاملين فى مراكز مهمة بالسعودية ومستشارين فى مراكز عليا وبقطاعات مختلفة، وإنهم يلتقون بهم دوريًا فى دول أوروبية، ويسربون لقطر كثيرًا من المعلومات والرسائل الرسمية، مع وجود كادر نسائى متخصص من جنسيات أردنية وفلسطينية وسرية ولبنانية على علاقات ببعض العائلات الملكية، أو يعملن لديهن ويحصلن على بعض الأسرار الخاصة، وتقوم الدوحة بتزويد الصحف الأجنبية بها لاعتبارات اجتماعية معينة، ثم تنقل قنوات قطر عن هذه الصحف، وتعتمد على أسلوب الجواسيس».

وتابعت : « قطر تمول أكثر من 80 موقع وصحيفة وصحف إلكترونية وعددًا من الفضائيات التى تصنع رأى وحدث، وهي بذاك عبرت مرحلة نقل الحدث بل إلى صناعته، وهذا هو فكر عزمي بشارة (الخبيث)».

وأشارت : « الدوحة تسيطر على قطاعات طلابية وشبايبة واسعة فى العالم العربى والعالم، وتقدم دعمًا مباشرًا معلنًا وغير معلن لعدد من النقابات والاتحادات الطلابية، وخاصة المبتعثين إلى الخارج ولديها طواقم خاصة تقوم باستقطاب كل المؤثرين وتقدم الدعم المالى لهم وبسخاء، وكل هذا لتصنع لها قواعد تحركها في المهجر متى ما تريد».

واستطردت : « قطر تقدم منحًا وبرامج تدريبية وفق آليات خاصة، حيث تؤهل سنويًا حوالى 200 طالب من معظم الدول العربية عبر بعثات تدريبية تمولها الدوحة، وهناك برامج تدريبية يتم من خلالها الآن تدريب 113 إعلاميًا من دول مجلس التعاون الخليجى على دفعات.. كل هؤلاء اشترتهم قطر لتوسعه قاعدتها » .

وأردفت : « قطر توجه  لمئات المتطوعين فى هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية وأوكسفام والصيلب الأحمر والمجلس الدنماركى وعددًا من المنظمات الأخرى، فيما يتم إنشاء وتمويل عددًا من مراكز الأبحاث حول العالم.. وجود أكثر من 40 منظمة حقوقية منها 7 منظمات استشارية بالمجلس الاقتصادى والاجتماعى فى جنيف ( مجلس حقوق الانسان) حيث يتم تدريب الكثير من الناشطين الذين يقدمون خدمات لقطر ..شبكة كاملة».

وأكدت : « عمل عزمي بشارة على شراء أقلام كثيرة في اليمن وناشطين ينقلون حالات الاغتصاب والنساء والأطفال ،وتشويه دور الهلال الأحمر الإماراتي..عزمي بشارة هو قاسم سليماني بنسخته الفلسطينية القطرية».

وبينت : « عزمي بشارة يقوم بحملة ضد مصر من خلال نقل حالات الفقر، وهو من حرض الشارع الأردني ضد الملك خلال الفترة الماضية من خلال أموال قطرية لزعزعة المنطقة، حيث تسلم الإخوان الأردنين مبالغ كبيرة في دول غير عربية لإثارة الشارع وإسقاط الهاشمين».

ونوهت : « عزمي بشارة هو من قاد تظاهرات الشارع الأردني، وهو من حرض الأقلام على ربط الأردن بملف سوريا؛ لتخرج الهاشميين كمتورطين في مأساة سورية لإبعاد النظر عن تمويل قطر للإرهابين هناك».

وقالت : « قطر تعد أموالًا كبيرة لإنشاء مركز بحوث في العاصمة فيينا، لغرض السيطرة على قلب أوربا».

وذكرت : « حتى المغرب لم تسلم من شر عزمي بشارة؛ حيث عمل على تشويه سمعة العائلة الحاكمة  ودعم مطالب جبهة البوليساريو فى نزع الصحراء الغربية، وتأجيج حرب العصابات مجددًا ضد المغرب، والتركيز أيضًا على تأجيج الخلاف مع الجزائر حول موضوع الصحراء الغربية».

واستكملت : « قطر اليوم دولة مخطوفة بين يدي الإخوان من القرضاوي لعزمي بشارة، وأعتقد أنه من الضرورة أن يتنازل تميم عن العرش؛ لأنه ليس الحاكم الفعلي لقطر، فبشارة والقرضاوي يحركون دفة اللحى».

 

أخر تعديل: الأحد، 02 كانون الأول 2018 04:50 م
إقرأ ايضا
التعليقات