بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

شاهو القرة داغي: عقود الأسلحة وكسب المليارات هي ما يهم الأحزاب السياسية

47176362_354397758452572_3270161891283959808_n

قال الكاتب والمحلل السياسي شاهو القرة داغي، إن استمرار عقود الأسلحة وكسب المليارات عن طريق وزارة الدفاع، وضمان بقاء الميليشيات و النفوذ الإيراني عن طريق وزارة الداخلية هو مايهم الأحزاب السياسية؛ مشيرًا إلى أنه لذلك تأخر حسم الوزارتين في الحكومة العراقية، وليس لتحقيق الأمن والاستقرار وتقوية الدولة كما تدعي الأحزاب السياسية.

وأضاف «داغي»، في تغريدات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، : « العقليات التي حاربت وعارضت الدولة لسنوات، لن تنجح في إدارة الدولة حتى لو سيطرت عليه؛ لأن الأحزاب في العراق تدير الدولة بنفس العقلية السابقة؛ ولذلك فشلت في بناء البنية التحتية والمشاريع الاستراتيجية، ونجحت في إضعاف الدولة وجعلها دولة هشة تفشل في مواجهة أبسط المشاكل».

وأردف :« زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق يرغب بأن تقوم قوات الحشد الشعبي بدور رسمي في تأمين حدود العراق مع سوريا..هكذا خطوات الهدف منها تأمين حدود العراق أم تحقيق الممر الاستراتيجي الإيراني حتى بيروت؟»، متابعًا: « إبراز الميليشيات مقابل تهميش الجيش والمؤسسات الأمنية التي صُرفت عليها المليارات وذهبت هدرًا».

واستطرد :« الاتحاد الأوروبي يعتمد حزمة تمويلية جديدة قيمتها 56.5 مليون يورو ضمن خطته لإعادة إعمار العراق..على الرغم من المساعدات الدولية الهائلة للعراق ومشاريع إعادة الإعمار إلا أن التأثير غائب على أرض الواقع بينما يرتفع أكثر رصيد السياسيين والمتاجرين بحقوق المواطنين والنازحين».

وذكر : « أشفق على شرطي المرور في العراق عندما ينخدع بشعارات القانون فوق الجميع ويقرر تنفيذ القانون على الجميع ويوقف سيارة مسؤول أو ابن مسؤول أو قائد ميليشيا ويتلقى الضرب والإهانة ويُدرك حينها أنه يعيش في غابة ولايوجد قانون يحكم بل سلاح و فوضى و ميليشيات». وذلك في إشارة منه إلى تكرار الاعتداءات في الآونة الأخيرة على رجال الشرطة من قبل بعض المسؤولين.

أخر تعديل: الأحد، 02 كانون الأول 2018 04:37 م
إقرأ ايضا
التعليقات