بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب: جهات سياسية تحاول استغلال أهالي نينوى عبر فتح مكاتب استثمارية

منصور المرعيد
أكد النائب عن محافظة نينوى منصور المرعيد، أن بعض الجهات السياسية تحاول استغلال أهالي نينوى والاستفادة منهم مادياً، من خلال قيامها بفتح مكاتب استثمارية (اقتصادية) في نينوى.
واضاف، أن المسؤول الأول والأخير عن ما يجري في نينوى هو رئيس الوزراء، خاصة ان محافظة نينوى معدمة في الموازنة بفعل ما رصدته الحكومات السابقة من اموال الى نينوى.
وأوضح أن نينوى تعاني من نقص في عدد الشرطة من 10-15 الف عنصر، اذ تؤكد الجهات المسؤولة عدم ادراج اي اموال في الموازنة لإضافة العدد المذكور، وبالتالي على رئيس الوزراء وضع الاموال اللازمة في الموازنة لزيادة عدد عناصر الشرطة في نينوى”.
وبين ان “نينوى استغلها الارهاب بسبب سياسات الحكومات السابقة، وتم التكتم على اهمال تلك الحكومات في الفترات السابقة، وجرى تشكيل لجنة في عهد الحكومة السابقة للتحقيق بسقوط نينوى، ولم يظهر منها اي شيء، ولازالت نينوى تعامل على اساس ان وضعها استثنائي”.
واكد المرعيد، ان “رئيس الوزراء وعد بحل مشاكل نينوى، قائلاً (سانظر الى كلمة في ورقة المطاليب، وسأرد عليكم بما استطيع ان افعله وبما لا استطيع)”، مؤكداً ان “نواب نينوى ينتظرون رد رئيس الوزراء على المطالب ومن ثم سيتخذون موقفهم بعده”.

//إ.م
إقرأ ايضا
التعليقات