بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بالفيديو| نصف سكان محافظة البصرة مهددون عام 2025 بالأمراض السرطانية والكوليرا.. والحكومة غائبة

3
نصف سكان محافظة البصرة مهددون عام 2025 بالأمراض السرطانية والكوليرا بحسب تقارير طبية أكدت ارتفاع نسبة التلوث البيئي والمائي في المحافظة في ظل غباب تحرك حكومي ومركزي لوضع حلو ل صحية عاجلة قبل تفاقم الأزمة، بحسب تقرير أذاعته قناة سكاي نيوز عربية بعنوان " العراق.. إهمال الإنماء وأمراض السرطان".

الانبعاثات الغازية والمياه الملوثة تحاصران سكان محافظة البصرة خاصة الأطفال حيث أن أكثر من 3 ملايين نسمة يعانون التلوث من المخلفات النفطية والحربية.

تقارير صحية محلية تؤيدها تقاير دولية أكدت قرب العراق على شبه انهيار صحي بعد اتساع الأمراض السرطانية وتفشي مرض الكوليرا.

الفساد أيضا كان حاضرا في إنشاء 6 مستشفيات في 5 محافظات تكلفة الواحدة منها 150 مليون دولار.

قال عمار الشبلي عضو مجلس النواب إن هناك 30 ألف حالة خاصة من الأطفال مصابون بأمراض خطيرة مشيرا إلى أن التحرك الحكومي فاشل ولا يرتقي لمستوى الأزمة.

عضو مفوضية حقوق الإنسان فاضل الغراوي أكد أن محافظة البصرة أكثر المناطق المنكوبة والأكثر تلوثا، لافتا إلى أن خطر التلوث يداهم كل السكان خاصة الأطفال والنساء وكبار السن، فالكل تلوث بالملوثات النفطية وحرق المخلفات.

وأضاف الغراوي أن هناك اندثار لحق الإنسان بالصحة في البصرة، متوقعا السنتين القادمتين ارتفاع لأمراض السرطان حيث لا توجد حلول والموجود فقط وعود حكومية كاذبة وأبناء البصرة لا يثقون بتلك الوعود.

وأشار إلى أن محافظة البصرة  مواردها توازي موارد دول متعجبا من التلوث البيئي والدخل المحدود لسكان المحافظة.

ولفت إلى أن المسؤولين الحكوميين يلقون باللوم كل على غيره، مشيرا إلى أن المسولية تضامنية بين السلطة الاتحادية في الحكومة المركزية والسلطة المحلية.

وأوضح أن المياه الملحية وتدهور الوضع الصحي والبيئي دفع سكان البصرة للتظاهرات وهذا أبسط حقوقهم.

وأكد أن هناك آمالا معقودة على حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في النظر بشكل إنساني للمواطن البصري.



أخر تعديل: الإثنين، 26 تشرين الثاني 2018 11:13 م
إقرأ ايضا
التعليقات