بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أنور مالك: القاسم المشترك بين «الدواعش» و«الملالي» اللباس الأسود وأحلام تدمير الآخرين (فيديو)

46805629_298716587643049_8283752321997864960_n

قال الإعلامي الجزائري الدكتور أنور مالك، إن القاسم المشترك بين «الدواعش» و«الملالي»، هو اللباس الأسود وأحلام تدمير الآخرين والقتل والارهاب وتدمير أمن البشر واستقراراهم.

وأضاف «مالك»، خلال برنامج «المراقب»، الذي يقدمه على قناة «سعودية 24»، أن وجود تنظيم داعش كان بدعم من مخابرات الحرس الثوري؛ نظرًا لأن مشروعهما واحد ويكملان بعضهما البعض.

وتابع الإعلامي الجزائري، أنه حيثما ينشط الدواعش يحقق الملالي مكاسبهم، من تهجير قسري  للسنة، وتخريب المدن، والقرى، والتغيير الديموغرافي الذي يضع الشيعي في مكان السني، وهذا الأخير مصيره طبعًا المنافي بطريقة لا تنتهي بالعودة أبدًا؛ فالبيوت دمرت ووثائق الملكية أحرقت وصنعت أخرى بل حتى الجوازات لا يمتلكونها. 

وأشار المراقب الدولي، إلى أن التقارير الإعلامية في الغرب تتحدث عن واقع المرأة في إيران والبطالة التي تعانيها، والاضطهاد الذي يمارسه رجال الدين الحوزوي الذين تسلطوا على رقاب الإيرانييين، بما يذكر أوروبا بالقرون الوسطى الظلامية الذي ثارت فيها الشعوب على سلطة الكنيسة.

د. أنور مالك :
القاسم المشترك بين الملالي والدواعش هو اللباس الأسود وأحلام تدمير الأخرين، و وجود داعش تم بمساعدة مخابرات الحرس الثوري الإيراني#المراقب_24 pic.twitter.com/4eqArdxGJN

أخر تعديل: الإثنين، 26 تشرين الثاني 2018 03:09 م
إقرأ ايضا
التعليقات