بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أبرشية بغداد: أملاك المسيحيين تتعرض للمصادرة والاستحواذ من قبل متنفذين

المطران شليمون وردوني
أكد المطران شليمون وردوني، مدير أبرشية بغداد للكلدان، أن هناك مشكلة حقيقية وخطيرة تتعلق بتزوير تبعية أملاك عقارية تعود لمسيحيين، مشيرا إلى :" ان الحكومة تمكنت من ايقاف 50 عملية بيع مزورة لعقارات مملوكة لمسيحيين في سهل نينوى حتى الآن".
وقال وردوني في تصريح صحفي :"إن هناك مايقارب 350 عملية مناقلة بيع مزورة على الاقل تتم متابعتها، وان الكنيسة الكاثولوكية تحاول جاهدة المساعدة في ارجاع الاملاك لاصحابها ، لكن المهمة صعبة " .
وأضاف المطران :"أن الأعداد غير دقيقة لكنها تعتبر مشكلة حقيقية وخطيرة، اذ ان بيوت واملاك المسيحيين تتعرض للمصادرة والاستحواذ عليها بشكل غير قانوني ، وهذا ظلم وتعدٍّ على حقوق الآخرين".
وتابع :" ان  الكنيسة حاولت  متابعة المشكلة لتتمكن من ارجاع العقارات والممتلكات الى اصحابها المسيحيين، وفي بعض الحالات افضت تدخلاتنا الى  ارجاع ممتلكات لاصحابها ، لكن في حالات اخرى لم نتمكن من فعل شيء، فقد جوبهنا باشخاص متنفذين ".
وخلص المطران وردوني الى القول : "رغم كل ذلك فان مشكلة الاعتداء والعنف والسرقة بحق المسيحيين والاستيلاء على املاكهم يجب ان تنتهي.. انها مهمة الحكومة ومهمة السلطة المركزية والحكومات المحلية لحل هذه المشكلة بشكل عاجل، فقد سئمنا من الفساد والسرقة .. عودة الامور الى حالتها الطبيعية في العراق تحتاج الى مؤسسات وسلطات عامة جيدة مع مسؤولين مناسبين".
//إ.م

أخر تعديل: الإثنين، 19 تشرين الثاني 2018 03:28 م
إقرأ ايضا
التعليقات