بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب عن المحور: لا نستبعد حدوث مساومات وصفقات لتسمية وزير الدفاع

1
أحمد الجربا

قال النائب عن المحور الوطني، أحمد الجربا، أنه لا يستبعد حصول مساومات وصفقات بتسمية وزير الدفاع.

وذكر الجربا، في تصريح صحفي، إن الكتلة السنية الأكثر عدداً هي في كتلة البناء لكن عند توزيع الكابينة الوزارية ذهبت وزارة الدفاع الى السنة في كتلة الإصلاح والإعمار ونأمل من رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، أن يكون حازماً وهو يتحمل المسؤولية الأكبر في مشكلة حسم منصب وزارة الدفاع.

وأضاف، أن الكتلة الأكبر نراها كأخ أكبر واختلافها في مرشح وزير الداخلية فسيحصل الاختلاف في وزارة الدفاع، وإذا لم يحصل اتفاق على مرشحي الداخلية أو الدفاع فيمكن تقديم المرشحين لمجلس النواب وهو من يكون الفيصل بالاختيار ومعادلة حزم تسمية الوزارات الأمنية بيد رئيس الوزراء.

وشدد الجربا: "يجب على الكتل أن تكون مرنة بتسمية المرشحين، ولا يوجد هناك مرشحين بارزين لوزارة الدفاع ولا يوجد حسم لأي مرشح واللواء هشام الدراجي أصبح بعيداً عن حقيبة الدفاع".

وأكد: "هناك كتل تنازلت عن استحقاقها الانتخابي وهناك من طالبت به وهو ليس مثلبة عليها او جريمة"، لافتًا إلى أن تحالف القرار العراقي ليس فيه إلا عضوين هما أسامة النجيفي وخالد المفرجي، أما البقية فهم نواب المشروع العربي ولم يتغير مرشحهم لوزارة التربية {صبا الطائي} ومن يبحث عن خلف الكواليس فلن نتقدم".

وأضاف الجربا: "لا نعلم من هي الكتلة الأكبر ولا نعرف من سيقدم البديل عن عبد المهدي إذا ما أخفق في أداء مهمته، ولا نستبعد حصول مساومات على منصب وزارة الدفاع، ولكن الحسم كما قلنا بيد عبد المهدي وربما تحصل صفقات على المنصب".

أ.ص

أخر تعديل: الإثنين، 12 تشرين الثاني 2018 03:13 م
إقرأ ايضا
التعليقات